مقتل جندي اميركي قرب الرمادي

جنود أميركيون اثناء قيامهم بدورية في كركوك

بغداد - ذكر متحدث باسم الجيش الاميركي ان جنديا اميركيا قتل كما جرح اثنان آخران الخميس اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلة عسكرية قرب مدينة الرمادي غرب العراق.
وقال المتحدث ان مسلحين معادين فجروا عبوة ناسفة لدى مرور القافلة العسكرية شرقي المدينة.
واضاف ان "عسكريا قتل واصيب اثنان آخران بجروح".
وكان الميجور جنرال الاميركي تشارلز سواناك المسؤول عن منطقة الرمادي اعلن الثلاثاء ان الوضع الامني في هذه المنطقة تحسن ما قد يسمح بسحب القوات الاميركية بحلول نهاية العام الجاري.
وفي كركوك اكد مسؤول كبير في الشرطة العراقية الخميس ان القوات الاميركية انسحبت من احدى قواعدها في وسط مدينة كركوك (250 كلم شمال شرق بغداد) بسبب تعرضها للعديد من الهجمات.
وقال الرائد عدنان محمد صابر مدير مركز شرطة المقداد المسؤولة عن المنطقة التي يقع فيها المقر الاميركي ان "القوات الاميركية اخلت موقع حي الواسطي (...) بسبب تعرضها للعديد من الهجمات بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون والقذائف المضادة للدبابات (ار بي جي) في الاسابيع الستة الماضية".
واوضح ان الموقع كان مقرا لجهاز المخابرات في المحافظة.
واضاف ان "عناصر من الشرطة العراقية المحلية قاموا باستغلال هذا الموقع لضمان الامن والاستقرار في هذه المنطقة التي تشهد انفجارات وهجمات ضد القوات الاميركية والشرطة العراقية على حد سواء خلال الفترة الماضية".
واوضح صابر ان "القوات الاميركية كانت تحتفظ في هذا الموقع الكبير العديد من الاليات والمردعات وتقوم من خلاله بعمليات مداهمة وتفتيش ونصب حواجز".