أصحاب الشعر الأحمر مهددون بالانقراض

مستقبلهم غير مضمون

لندن - حذر العلماء في بريطانيا من أن أصحاب الشعر الأحمر يواجهون خطر الانقراض في غضون 100 عام من الآن بسبب اختلاط الأعراق في العالم نتيجة الهجرة.
وقال هؤلاء إن أصحاب الشعر الأشقر يواجهون نفس الخطر ولكن بنسبة أبطأ بسبب وجود أعداد كبيرة منهم أما نسبة من يتمتعون بشعر أحمر قاني فقد قلت بشكل كبير في السنوات الخمسين الماضية.
وأشار الباحثون في جامعة برادفورد البريطانية إلى أن الهجرة والزواج واختلاط الأعراق ببعضها زاد كثيرا وهو ما سيؤدي في النهاية إلى انقراض الأعراق النادرة لافتين إلى أن الشعر الأحمر جاء أساسا من المجتمعات الريفية أو القروية في المناطق التي ينحدر سكانها من جدود مشتركة مثل اسكتلندا.
وأوضح العلماء أن اللون الطبيعي الأحمر للشعر يورَّث فقط عندما يحمل كلا الأبوين نفس الجينات النادرة نسبيا وبالتالي تقل فرص حمل الوالدين لها وتوارثها عندما تصبح المجتمعات متعددة عرقيا.
ونبه الباحثون إلى أن 3 في المائة فقط من النساء البريطانيات من ذوات الشعر الأشقر الطبيعي بينما تستخدم الباقيات صبغات الشعر التجارية بينما تتراوح نسبة أصحاب الشعر الأحمر عند الإسكتلنديين بين 7 - 10 في المائة.
ومن أشهر أصحاب الشعر الأحمر في التاريخ كليوباترا والملكة اليزابيث الأولى ونابليون وقد ارتبط الشعر الأحمر في العصور الوسطى بالشر لذا تم قتل الكثير من أصحابه اعتقادا بأنهم شياطين.(قدس برس)