مصر تفوز على السويد وديا

المباراة جاءت متوسطة المستوى

القاهرة - حقق المنتخب المصري فوزا ثمينا على نظيره السويدي 1-صفر في مباراة دولية ودية في كرة القدم اليوم الثلاثاء على استاد القاهرة في اطار استعدادات الاول لنهائيات كأس الامم الافريقية المقررة في تونس من 24 كانون الثاني/يناير الى 14 شباط/فبراير المقبلين، والثاني لنهائيات كأس امم اوروبا التي تستضيفها البرتغال من 12 حزيران/يونيو الى 4 تموز/يوليو المقبلين.
وسجل أحمد بلال هدف المباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة.
وهو الفوز الثالث على التوالي لمصر في مبارياتها الاعدادية للنهائيات بعد الاول على السنغال 1-صفر، والثاني على جنوب افريقيا 2-1 السبت الماضي.
وخاض المنتخب المصري مباراته الثامنة عشرة بقيادة مديره الفني محسن صالح فرفع عدد انتصاراته على 10 مقابل 3 تعادلات و4 هزائم.
ويتوجه المنتخب المصري الى البحرين للمشاركة في دورتها الدولية الى جانب منتخب البلد المضيف وايران والعراق من 12 الى 18 كانون الاول/ديسمبر المقبل، ثم يلعب مع ليل الفرنسي في 31 منه، قبل ان يلتقي مع منتخبات الكونغو الديموقراطية ورواندا وبوركينا فاسو في 8 و12 و16 كانون الثاني/يناير المقبل قبل السفر الى تونس للمشاركة في النهائيات التي اوقعته في مجموعة قوية مع منتخبات الكاميرون حاملة اللقب والجزائر وزيمبابوي.
وخاض المنتخب المصري المباراة في غياب لاعبي الاسماعيلي، وشهدت صفوفه عودة لاعب وسط العربي القطري محمد بركات.
في المقابل، واصل المنتخب السويدي نتائج المخيبة منذ تأهله الى نهائيات امم اوروبا فمني بخسارته الثالثة على التوالي بعد الاولى امام ضيفته كرواتيا 1-2، والثانية امام ضيفته اليونان بالنتيجة ذاتها.
وخاض المنتخب السويدي المباراة في غياب نجومه زلاتان ابراهيموفيتش (اياكس الهولندي) وفريدريك ليونغبرغ (ارسنال الانكليزي) وباتريك اندرسون (برشلونة الاسباني).
وجاء مستوى المباراة متوسطا كانت فيه الافضلية لمصريين في ربع الساعة الاول ونجحوا خلاله في تسجيل هدف المباراة الوحيد عبر مهاجم الاهلي بلال، قبل ان يستعيد المنتخب السويدي توازنه ويفرض ضغطه على مرمى نادر السيد دون نتيجة في الشوط الاول.
وتابع السويدي افضليته في الشوط الثاني وسنحت لمهاجميه فرص حقيقية للتسجيل فشلوا في ترجمتها مع اعتماد اصحاب الارض على الهجمات المرتدة دون خطورة على مرمى حارس سلتيك الاسكتلندي ماغنوس هيدمان.
وكاد احمد حسام الملقب ب"ميدو" يفتتح التسجيل من تسديدة قوية ارتدت من هيدمان وتهيأت امام بلال الذي تابعها داخل المرمى بيد ان قائد المنتخب السويدي مدافع استون فيلا الانكليزي اولوف ميلبرغ ابعدها من الخط في توقيت مناسب (6).
وافتتح بلال التسجيل في الدقيقة العاشرة عندما استغل كرة مرتدة من الدفاع اثر تسديدة لميدو من 35 مترا فتوغل بها داخل المنطقة وسددها زاحفة داخل مرمى ماغنوس هيدمان.
وهو الهدف التاسع لبلال مع المنتخب المصري.
وشكل ميدو، مهاجم مرسيليا الفرنسي، خطورة كبيرة على دفاع السويد وكاد يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من 20 مترا فوق المرمى.
وحاول المنتتخب السويدي تدارك الموقف بيد انه وجد صعوبة في اختراق خطي الوسط والدفاع.
وكاد مهاجم اندرلخت البلجيكي كريستيان فيلهيلمسون يدرك التعادل عندما تلقى تمريرة عرضية داخل المنطقة سددها بجوار القائم الايمن للحارس نادر السيد (34).
وضغط الضيوف في الشوط الثاني وكاد مهاجم بنفيكا البرتغالي انديرس اندرسون، بديل مهاجم ستراسبورغ الفرنسي بونتوس فارنيرود، يدرك التعادل مطلع الشوط الثاني من تسديدة قوية ابعدها الحارس عبد الواحد السيد، بديل نادر السيد، الى ركنية لم تثمر، ثم أهدر فيلهيلمسون فرصة التهديف عندما تهيأت امامه الكرة داخل المنطقة فسددها ضعيفة بين يدي السيد.
ورد القائم الايمن للسيد رأسية لاندرسون (66).
وتحرك هجوم المنتخب المصري بدخول لاعبي الزمالك حازم امام وطارق السعيد في منتصف الشوط الثاني لكن دون ان ينجح في تعزيز تقدمه.
قاد المباراة الحكم الليبي محمد عبدالله سالم.