قصف اميركي عنيف لوسط بغداد

طائرة مروحية تحلق وسط بغداد قبل دقائق من استهداف مواقع للمقاومة

بغداد - سمع دوي دفعتين من صواريخ كاتيوشا مساء الثلاثاء في بغداد.
واوضح ناطق عسكري اميركي ان اطلاق الصواريخ على ارتباط بحملة "المطرقة الحديد" العسكرية التي تقوم بها القوات الاميركية في بغداد ومحيطها منذ 12 تشرين الثاني/نوفمبر ضد اهداف عدة يعتقد انها تؤوي انصارا للرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وقال الكابتن ديفيد غيركن الناطق باسم الفرقة الاولى المدرعة التي تقود الحملة "ان الانفجارات التي سمعتموها هي جزء من عملية «المطرقة الحديد»"، موضحا انها استهدفت مواقع "في وسط بغداد".
واضاف ان الصواريخ "اطلقت من الجو" بواسطة مدفع من عيار 105 ملم بدون ان يحدد ما اذا كانت مقاتلات او مروحيات تشارك في العملية.
وكثف الجيش الاميركي في الايام الاخيرة عملياته ضد المقاومة العراقية فنفذ غارات جوية وعمليات قصف بالمدفعية الثقيلة.
وفي 13 تشرين الثاني/نوفمبر، اغارت قاذفة من نوع هركوليس ايه سي-130 على مواقع لعناصر مناهضة للجيش الاميركي في بغداد.