الموساد: البرنامج النووي الايراني يهدد وجود اسرائيل

اسرائيل قالت ان لديها خططا لضرب المفاعلات النووية الإيرانية

القدس - اكد رئيس جهاز الاستخبارات الاسرائيلية (الموساد) مائير داغان في تصريحات بثتها الاذاعة الاسرائيلية العامة اليوم الاثنين ان البرنامج النووي الايراني يشكل اكبر "تهديد لوجود" اسرائيل منذ قيامها قبل اكثر من خمسين عاما.
وقال مدير الموساد في مداخلة نادرة جدا امام اعضاء لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي ان ايران اصبحت قريبة من "نقطة اللاعودة" في مسألة تطوير اسلحة نووية.
ونقل عنه قوله ان البرنامج يشكل "اكبر تهديد على وجود اسرائيل منذ قيامها" عام 1948.
وخلال زيارة الى واشنطن الاسبوع الماضي حذر وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز من ان ايران ستصل الى "نقطة اللاعودة" في برنامجها النووي خلال عام الا اذا بذلت جهود مكثفة لوقفها.
واصدرت الوكالة الدولية للطاقة النووية الاسبوع الماضي تقريرا اتهمت فيه ايران بالقيام بنشطات نووية على مدى عقدين بما في ذلك انتاج البلوتونيوم. الا ان التقرير قال انه لا يوجد دليل بعد على ان طهران تحاول انتاج قنبلة نووية.
ومنذ سقوط نظام صدام حسين في العراق اصبحت اسرائيل تعتبر الجمهورية الاسلامية عدوها الاول.
ونقل عن وزير الخارجية الايراني السابق علي اكبر ولايتي الذي يعمل حاليا مستشارا بارزا للمرشد الروحي الايراني اية الله علي خامنئي، قوله الاسبوع الماضي ان وجود اسرائيل مخالف لمصالح طهران القومية.
وترفض ايران الاعتراف باسرائيل وعادة ما يدعو كبار المسؤولين فيها الى تدمير الدولة العبرية. الا ان طهران تنفي تقديمها الدعم المادي للمسلحين الفلسطينيين.