الأردن بات قاب قوسين او أدنى من امم اسيا 2004

المنتخب الأردني حقق قفزة تحت قيادة محمود الجوهري

عمان - سيكون منتخب الاردن في حاجة الى الفوز لبلوغ نهائيات كأس امم اسيا الثالثة عشرة لكرة القدم المقررة في الصين العام المقبل للمرة الاولى في تاريخه، وذلك عندما يلتقي مع كوريا الشمالية على استاد عمان الدولي غدا الثلاثاء ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
ويخوض الاردن اللقاء بمعنويات عالية بعدما جمع 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية على ايران (3-2) ولبنان (1-صفر و2-صفر) مقابل خسارة واحدة امان ايران (1-4).
وقد وصل المنتخب الكوري الشمالي الى عمان قادما من طهران التي رفض فيها الاربعاء الماضي اكمال مباراته مع ايران بعدما انسحب في الدقيقة 60 اثر تسجيل ايران هدف السبق من ركلة جزاء واصابة لاعب كوري بسهم ناري.
واعلن تشول رئيس وفد منتخب كوريا الشمالية ان منتخب بلاده انسحب من المباراة مع ايران حفاظا على سلامة اللاعبين ولعدم توفر الامن داخل الملعب مشيرا الى ان بلاده تتوقع قرارا اسيويا يقضي باعلان خسارة ايران صفر-3 رغم ان المنتخب الكوري الشمالي غادر الملعب من دون مفاتحة الحكم وممثل الاتحاد الاسيوي.
ويسعى الاردن الى حسم اللقاء لصالحه لكي لا يكون بحاجة الى انتظار نتيجة مباراته الاخيرة مع كوريا الشمالية في بيونغ يانغ في 28 الشهر الحالي والتي اقترح الارجن استضافتها السبت المقبل.
وقد حذر مدرب منتخب الاردن المصري محمود الجوهري لاعبيه من مغبة الافراط بالثقة وطالبهم ببذل قصاري جهدهم سعيا للفوز.
وينتظر ان يلعب الجوهري بخطة متوازنة يعتمد فيها على التشكيلة التي تضم: عامر شفيع للمرمى وراتب العوضات وحاتم عقل وبشار بني ياسين وفيصل ابراهيم وعبد الله ابو زمع وهيثم الشبول وحسونة الشيخ ومحمود شلباية ومؤيد سليم وقصي ابو عاليه.
واكد امين سر الاتحاد الاردني فادي زريقات ان اتحاده خاطب مدير الامن العام بخصوص المفرقعات التي ظهرت اخيرا في الملاعب الاردنية مشيرا الى ان الاجهزة الامنية اتخذت كافة الاجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة المنتخب الكوري وان الجمهور سيمنع من ادخال او اطلاق المفرقعات تحاشيا لتكرار ما جرى في ايران.
وكان المنتخب الكوري الشمالي خسر على ارضه امام لبنان صفر-1 وامام ايران 1-3 وتعادل مع لبنان 1-1.
ويضم منتخب كوريا الشمالية مجموعة كبيرة من لاعبي المنتخب الاولمبي الذي خسر الاسبوع الماضي امام العراق 1-4 في عمان ضمن تصفيات اولمبياد اثينا.