نهر بردى

شعر: سعاد نعنع

"سلام من صبا بردى أرق
ودمع لايكفكف يا دمشق"

هل
تعود مياه بردى
عذبة رقراقة
لتروي عطشنا
الذي امتد لعقود وعقود..؟

وهل
تعود دمشق
ملهمة الشعراء
بسحرها وعبق التاريخ
الذي يتهادى في شوارعها..؟

هل
يعود الحمام المهاجر
ليقيم حفلات زواجه
وولاداته
في صحن الجامع الأموي..؟

وهل
ستفاجأني
في ساحة المطار
بباقة ورد دمشقية
وحزمة أحلام رومانسية..؟

هل
تعود هامات قاسيون
لتعانق السحب
من جديد
ويرسل القمر
مع بدره
مكاتيب الهوى
التي انقطعت طويلا
بيننا..؟

هل
تعود الفيحاء لخضرتها
ويعود الماضي
في لحظة
ليصبح حاضرا بيننا..؟

وهل
عشقنا للشام
قدر مسكون فينا
أم عشق الياسمين

هل
سندعو في صلواتنا
أن يبارك الله
في شامنا..؟
وأن يلون ساحاتها
زهوا وحبا وعنفوانا

هل سيلملم
حضن دمشق
أشلاء غربتنا وتشردنا
ونعود للأرض التي
كانت
حبلى بالسنابل والورود
والأحلام الوردية ..؟ سعاد نعنع