بدء الانتخابات الرئاسية في موريتانيا

اقصاء هيدالة، هل يعني فسح الطريق امام الطايع للفوز بالانتخابات؟

نواكشوط - بدأ الناخبون الموريتانيون يدلون باصواتهم عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي وغرينتش الجمعة لاختيار رئيس للبلاد من بين ستة مرشحين بينهم الرئيس المنتهية ولايته معاوية ولد طايع.
وقد تلبدت اجواء الاقتراع الخميس مع توقيف احد المرشحين المعارضين الرئيسيين وعدد من رفاقه.
وافرج عن المرشح محمد خونا ولد هيداله الذي سبق ورأس البلاد من 1980 الى 1984 الخميس اثر توقيفه بعد الظهر، فضلا عن مدير حملته الانتخابية اسماعيل ولد عمار. لكن المدعي العام الذي استجوبهما اوضح انه يحتفظ بامكانية "استدعائهما لاحقا".
ولا يزال خمسة مقربين من ولد هيداله يشتبه بمشاركتهم في "اعداد خطة تهدف الى تغيير نظام الحكم بالقوة" معتقلين لدى الشرطة الجمعة.
والمرشحون للانتخابات الرئاسية هم :الرئيس المنتهية ولايته معاوية ولد طايع (62 عاما) الحاكم منذ العام 1984 ومحمد خونا ولد هيداله (63 عاما) واحمد ولد داداه (61 عاما) من تجمع القوى الديموقراطية ومسعود ولد بلخير (60 عاما) اول مرشح من اتنية الحراثين (العبيد سابقا) ومولاي الحسن ولد جيد والمرشحة عائشة بنت جدان.