الساعدي القذافي يواجه الايقاف بسبب تناوله منشطات

النتيجة تعني انهيار حلم الساعدي في اللعب في الكالتشيو

روما - اعلنت اللجنة الوطنية الاولمبية الايطالية الاربعاء ان فحوصات اثبتت تناول الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، لاعب وسط نادي بيروجيا الايطالي، منشطات من مادة ناندرولون المحظورة.
وبات الساعدي ثالث لاعب يثبت تعاطيه منشطات في الدوري الايطالي هذا الموسم بعد مهاجم انتر ميلان السيراليوني محمد كالون للمادة ذاتها، ولاعب وسط بارما مانويلي بلازي لمادة نوراندروستيرون فاوقفا حتى اشعار اخر.
وفي حال جاءت نتيجة الفحص المضاد ايجابية فان الساعدي يواجه عقوبة الوقف لامد طويل.
وكان الساعدي الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الليبي، انضم الى بيروجيا الايطالي في الدرجة الاولى مطلع الموسم الحالي لكنه لم يشارك في صفوفه في اي مباراة.
وسبق للمدافع الهولندي ياب ستام (لاتسيو) والمدافع الاسباني الدولي السابق جوزيب غوارديولا (بريشيا سابقا) ان ثبت تناولهما منشطات من مادة ناندرولون قبل سنتين ايضا ما ادى الى وقفهما.
وادى تعاقد بيروجيا مع القذافي الى استقالة الاخير من مجلس ادارة نادي يوفنتوس الايطالي العريق لان قوانين الاتحاد الايطالي لكرة القدم تمنع ان يكون عضو مجلس ادارة احد الاندية لاعبا في ناد آخر.
وكان الساعدي دخل مجلس ادارة نادي "السيدة العجوز" في تشرين الاول/اكتوبر 2002 باعتباره ممثلا للشركة العربية الليبية للاستثمارات الخارجية التي يرئسها والتي كانت تملك 7.5 بالمئة من اسهم نادي يوفنتوس.
كما ترشح القذافي لرئاسة الاتحاد الافريقي لكرة القدم في الانتخابات المقررة في كانون الثاني/يناير المقبل في تونس على هامش كأس امم افريقيا 2004 قبل ان يعلن انسحابه لمصلحة الرئيس الحالي الكاميروني عيسى حياتو معتبرا انه يريد تركيز جهوده لفريقه الجديد بيروجيا.