القهوة تقلل خطر الإصابة بسرطان القولون

فوائد القهوة لا تنتهي

واشنطن - كشف علماء في ألمانيا عن أن فنجانا من القهوة الصباحية لا ينشط الذهن وحسب بل قد يساعد في الوقاية من سرطان القولون أيضا.
وقال هؤلاء العلماء في مجلة "الزراعة وكيمياء الغذاء" إنهم اكتشفوا مركبا طبيعيا عالي النشاط في القهوة، قد يمنع نمو سرطان القولون ويعرف هذا المركب باسم "ميثلبيريدينيوم" وهو مادة قوية مضادة للأكسدة، تعطل نشاط انزيمات المرحلة الثانية الأمر الذي يمنحه ميزته الوقائية ضد سرطان القولون.
وتعتبر هذه الدراسة الأولى التي تحدد المواد الوقائية في القهوة، وتعرّف أحد عناصرها ومكوناتها المضادة ولكنها لم توضح الكمية اللازمة منها للحصول على مثل هذه التأثيرات.
وأشار العلماء في معهد الكيمياء الغذائية بجامعة مونستر إلى أن قهوة اسبريسو تحتوي على مستويات أعلى من المركب المضاد للسرطان المذكور بحوالي 2 إلى 3 مرات مقارنة بالقهوة المحمصة بدرجة متوسطة ومتوافر أيضا في القهوة الكافيينية والمنزوعة الكافيين وفي القهوة سريعة الذوبان في الماء مثل النسكافيه لافتين إلى أن هذا المركب موجود في القهوة ومنتجاتها فقط ولكنه غير موجود في حبوب البن النيئة لأنه يتشكل أثناء عملية التحميص من مادته الخام، التي تعرف باسم "ترايجونيللين".
وتدعم هذه الدراسة الألمانية دراسة سابقة أجريت في جامعة جيفو بوسط اليابان أظهرت أن تناول فنجان من القهوة يوميا يقلل خطر إصابة السيدات بسرطان الأمعاء أو القولون بنسبة النصف.
وقال العلماء إن السبب في هذه العلاقة لم يتضح بعد إلا أنها تدل على أن القهوة تؤثر إيجابيا على الأمعاء الغليظة حيث انخفض خطر المرض بنسبة النصف عند السيدات اللاتي تناولن فنجانا واحدا من القهوة يوميا مقارنة باللاتي لم يتناولنها إطلاقا.