الاردن يبرم عقدا لشراء النفط العراقي

المعاملة التفضيلية التي كان يحظى بها الأردن انتهت مع سقوط الحكومة العراقية

عمان - اعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية عن توقيع عقد لشراء 2.6 مليون برميل من النفط العراقي، هو الاول من نوعه منذ بداية الحرب على العراق لتامين حاجات البلاد من النفط حتى نهاية العام الحالي.
وقال امين عام الوزارة خلدون قطيشات "يشمل العقد شراء 2.6 مليون برميل من النفط الخام بقيمة تزيد عن سبعين مليون دولار ومدته حتى نهاية العام الحالي".
واكد ان النفط العراقي "تم شراؤه حسب الاسعار العالمية وبدون اسعار تفضيلية" مشيرا الى ان "حسم دولارين الى ثلاثة دولارت على سعر البرميل الواحد ليس خاصا بالصفقة مع الجانب الاردني فالجانب العراقي يقدم هذا الحسم الى كل الجهات التي تشتري النفط" العراقي.
وشرح ان النفط العراقي سينقل بحرا وليس برا، من ميناء البكر في البصرة الى ميناء العقبة في جنوب الاردن.
واضاف المسؤول في الوزارة الاردنية "تمت اجراءات فتح الاعتماد البنكي واستئجار باخرة هي حاليا قيد التحميل في ميناء البكر في البصرة وآمل ان تكون في غضون عشرة ايام الى اسبوعين في ميناء العقبة".
وقال "في بداية المحادثات مع الجانب العراقي، كان هدفنا اعادة فتح الخط البري بين العراق والاردن خصوصا ان ميناء العقبة يشهد مشكلات في امكانية التحميل والتنزيل غير ان الجانب العراقي اعلمنا ان المنشآت النفطية المتعلقة بتحميل الصهاريج متضررة".
وبحسب المسؤول فان كميات النفط التي تم شراؤها ستساهم في سد حاجات البلاد من النفط حتى نهاية العام الى جانب كميات نفطية تشتريها المملكة من السعودية.
وقال قطيشات "هناك كميات من النفط يتم استيرادها من السعودية على حساب منحة وكميات اخرى تشترى من السعودية على اساس السعر العالمي وتغطي جزءا من احتياجاتنا" مشيرا الى ان "هذه الدفعات من النفط السعودي مستمرة حتى العام القادم".
وشرح ان الاردن سيتابع استيراد النفط العراقي بعد بداية العام المقبل مضيفا
"نأمل ان نجدد العقود على اساس نقل النفط برا" من العراق الى الاردن.
وكان الاردن يعتمد كليا على جاره العراقي في تامين احتياجاته من النفط يتسلم نصفها مجانا ويدفع ثمن النصف الباقي باسعار تفضيلية، غير ان الامدادات من النفط العراقي توقفت مع بدء الحرب على العراق.
وكان الاردن لجأ الى استيراد النفط من السعودية والكويت والامارات بعد توقف الواردات النفطية من العراق.
وتستهلك المملكة الاردنية الهاشمية اكثر من خمسة ملايين طن من النفط الخام وغيرها من المنتجات النفطية في السنة.