هجوم جديد على فندق الرشيد وقصر المؤتمرات والقصر الجمهوري

الجيش الاميركي يسحب مقطورة مموهة كانت تحوي الراجمة

بغداد - أفادت قناة الجزيرة الفضائية الاحد أنه سمع دوي انفجارات شديدة قرب قصر المؤتمرات في بغداد أعقبه إطلاق نار كثيف.
وقال شاهد عيان لقناة الجزيرة ان صواريخ كاتيوشا انطلقت من منطقة الدورة في جنوب بغداد فأصابت قاعة قصر المؤتمرات وفندق الرشيد اللذين لا تفصلهما سوى أمتار قليلة.
وهذا ثاني هجوم تشهده تلك المنطقة بعدما تعرض فندق الرشيد الذي ينزل فيه نائب وزير الدفاع الامريكي بول وولفويتز لهجوم بعدة قذائف صاروخية في وقت سابق الاحد مما أسفر عن مقتل ضابط أمريكي رفيع وإصابة 15 آخرين.
وسمع مراسلون في وسط بغداد دوي عدة انفجارات.
اعلن متحدث عسكري اميركي مساء الاحد ان الانفجارات وقعت داخل المجمع الرئيسي للقوات الاميركية في العاصمة العراقية من دون ان يعطي تفاصيل اضافية.
وقال المتحدث "وقع انفجاران داخل المنطقة الخضراء"، مضيفا "ان التحقيقات جارية" لكشف حقيقة ما حصل.
والمنطقة الخضراء حسب مفهوم القوات الاميركية هي المنطقة التي تضم قصر صدام حسين ومباني ادارية مجاورة له تتخذها القوات الاميركية مقرا رئيسيا لها في العاصمة العراقية.