السعوديون متحمسون لكرة القدم الرملية

كرة قدم تتلاءم مع طبيعة البلد

الرياض - فاز فريق حي الوزير خلال مباراة حماسية بالمركز الأول في بطولة ريد بُل لكرة الطائرة الرملية التي نظمها ريد بُل بالتعاون مع الإتحاد السعودي لكرة القدم في الرياض بتاريخ 20، 21 و22 أكتوبر/تشرين الاول الجاري.
وتجمهر حشد كبير من المشجعين في ملعب فريق التعاون في حي العريجاء وذلك لمشاهدة المنافسة بين ثمانية فرق طوال ثلاثة أيام، والتي جمعت جهات حكومية ورياضية وشبابية مختلفة، على لقب بطولة ريد بُل لكرة القدم الرملية.

وتعلقياً على المبادرة، قال الأمير عبد العزيز بن تركي الذي رعى المسابقة "لمسنا اليوم نيّة الشباب السعودي على المشاركة في الرياضات غير التقليدية واحترافها خصوصاً مع الإمكانيات المتوفرة لهم في المملكة العربية السعودية، ونحن نثمّن دور ريد بُل في فتح المجال لهم من خلال تنظيم بطولة كرة القدم الرملية الأولى في المملكة".
وفي اليوم الأول تأهل كل من فريق حي الملز وفريق حي البديعة وفريق حي الوزير وفريق حي العريجاء إلى الدور نصف النهائي وذلك بعد التغلب على كل من فريق حي السويدي وفريق حي الشفا وفريق حي العزيزية وفريق حي النسيم. وقد استمتع الحضور بمباريات حاسمة بين الفرق الأربعة المتأهلة أسفرت إلى تأهل فريق حي الوزير وحي الملز إلى الدور النهائي للبطولة.
وقد استطاع فريق حي الوزير التفوق في مباراته أمام فريق حي الملز، وأظهر الفريقان أداء رائعاً، حيث فاز فريق حي الوزير بلقب البطولة بينما حاز فريق حي الملز على المركز الثاني.
وقد جاء الترتيب النهائي للفرق المشاركة في بطولة ريد بُل المفتوحة لكرة الطائرة الشاطيئة كالتالي:
- المركز الأول فريق حي الوزير
- المركز الثاني فريق حي الملز
- المركز الثالث فريق حي العريجاء
- المركز الرابع فريق حي البديعة

وتعتبر بطولة ريد بُل لكرة القدم الرملية أحدث مبادرات ريد بُل الرياضية في المنطقة. والجدير بالذكر، أن شركة ريد بُل ترعى أكثر من ۳۰۰ بطل رياضي عالمي، كما تعهدت بتدريب وتطوير الكثير من الشباب الرياضي العربي.
ولعبة كرة القدم الرملية، أو الشاطئية كما هو متعارف عليها دولياً، شهدت أول مباراة رسمية لها في العام 1993 وشاركت فيها فرق من البرازيل وإيطاليا والأرجنتين والولايات المتحدة. ومع بداية العام 1994 توسعت اللعبة وإنتشرت بشكل منظم ومعترف به من قبل الفيفا (الإتحاد الدولي لكرة القدم) في دول عديدة من القارة الأميركية، أوروبا وآسيا.
وتهدف اللعبة إلى إدخال نوع من المرح والترفيه على لعبة كرة القدم التقليدية. ويتألف كل فريق من خمسة لاعبين بينهم حارس المرمى في ملعب يبلغ طوله 37 متراً وعرضه 28 متراً. وتقسم المباراة إلى 3 أشواط مدة كل واحد منها 12 دقيقة.