توتر العلاقات لا يغلق الاسواق الليبية امام رجال الاعمال اللبنانيين

ابوابنا مفتوحة للبنانيين وبضائعهم

بيروت - أعلنت ليبيا أنها ستفتح أسواقها أمام رجال الاعمال اللبنانيين وقالت إنها مستعدة لتوفير 60 ألف فرصة عمل للبنانيين رغم العلاقات الدبلوماسية المتوترة بين البلدين.
وكشفت مصادر حكومية لبنانية الخميس عن أن وفدا من رجال السياسة والصناعة طلب من السلطات الليبية خلال زيارة أخيرة لطرابلس إعادة فتح سفارتها في بيورت واستيراد المنتجات الزراعية اللبنانية ورفع القيود المفروضة على سفر حاملي جوازات السفر اللبنانية إلى ليبيا.
وكان من بين أعضاء الوفد الامين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي ورئيس اتحاد رجال الصناعة اللبناني فادي عبود.
وقالت المصادر إن رئيس الوزراء الليبي شكري غانم أبلغ الوفد اللبناني بأن السوق الليبية مفتوحة أمام السلع الزراعية والصناعية اللبنانية وأن ليبيا مستعدة لاستضافة مؤتمر لرجال الاعمال اللبنانيين في أفريقيا العام القادم.
وأشارت إلى أن غانم وعد أيضا بتوفير نحو 60 ألف فرصة عمل للبنانيين في ليبيا.
يذكر أن العلاقات متوترة بين لبنان وليبيا بسبب اختفاء الامام موسى الصدر أثناء زيارة لليبيا قبل أكثر من عقدين.
وغادر أربعة دبلوماسيين ليبيين لبنان متجهين إلى سوريا في الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي بعد يوم واحد من إغلاق سفارة بلادهم في بيروت بسبب الخلاف طويل الامد بشأن اختفاء الامام الصدر.
وأغلقت ليبيا سفارتها ردا على مزاعم رجال دين ومسئولين سياسيين لبنانيين بأن الزعيم الليبي معمر القذافي ساعد في التستر على اختفاء الامام الصدر أثناء زيارة لليبيا عام 1978.
وتنفي طرابلس أي علاقة لها باختفاء رجل الدين الشيعي، قائلة إنه سافر ورفاقه إلى إيطاليا في ختام زيارته لليبيا.