تصفية عملاء لإسرائيل في الضفة الغربية

هل بدأت حملة تصفية العملاء؟

نابلس (الضفة الغربية)- افادت مصادر فلسطينية انه تم العثور على جثتي فلسطينيين يشتبه بـ"تعاونهما" مع اسرائيل الخميس في شمال الضفة الغربية حيث اصيب فلسطيني امس اثر انفجار وتوفي متأثرا بجروحه هذا الصباح.
وافادت مصادر امنية فلسطينية ان جثتي الفلسطينيين اللذين خطفهما الاسبوع الماضي عناصر من كتائب شهداء الاقصى، المجموعة المرتبطة بحركة فتح، عثر عليهما الخميس في احد شوارع مخيم طولكرم. وقد قتلا برصاصات عدة.
من جهة اخرى ذكرت مصادر طبية ان فلسطينيا من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) توفي الخميس متأثرا بجروح اصيب بها الاربعاء في نابلس اثر انفجار سيارته. كما اصيب فلسطينيان اسلاميان آخران كانا بالسيارة معه بجروح في الانفجار نفسه.
وافاد شهود ان الناشطين كانوا ينقلون اسلحة وعبوات ناسفة وقد تكون احدى القنابل قد انفجرت عرضا.
وكان مسؤول عسكري اسرائيلي قال انه على علم بهذا الانفجار لكنه اكد ان الجيش ليس متورطا فيه باي حال من الاحوال.
وفي الخليل دمر الجيش الخميس منزل الفلسطيني رفيق قنيبي من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الذي استشهد الاربعاء بعد ان اصاب بالرصاص مستوطنين اسرائيليين اثنين في هذه المدينة جنوب الضفة الغربية حسب ما افادت مصادر فلسطينية واسرائيلية.
ومنذ آب/اغسطس فجر الجيش في الاراضي الفلسطينية اكثر من 200 منزل لفلسطينيين متورطين في هجمات ضد اسرائيليين.
وقال الجيش ان "تدمير المنازل رسالة موجهة الى الارهابيين وعائلاتهم لافهامهم بان من يقوم بنشاطات ارهابية سيدفع الثمن".
وتندد منظمات انسانية واخرى للدفاع عن حقوق الانسان بهذه السياسة وتعتبرها بأنها بمثابة عقاب جماعي.
وذكرت مصادر عسكرية ان الجيش الاسرائيلي اعتقل ليل الاربعاء الخميس سبعة فلسطينيين ملاحقين بينهم اربعة في رام الله.
وفي غزة افادت مصادر امنية وطبية فلسطينية ان فلسطينيين اثنين اصيبا برصاص الجيش الاسرائيلي الذي دمر مصنعا فلسطينيا للطوب وجرف دفيئات زراعية خلال عملية توغل في بلدة القرارة بخان يونس جنوب قطاع غزة.
واكد مصدر طبي ان "مواطنين اثنين اصيبا صباح اليوم برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي خلال عملية التوغل في بلدة القرارة بخان يونس وهما احمد الاسطل (24 عاما) حيث اصيب برصاصتين في البطن واليد وقريبه زكريا (21 عاما) برصاصة في الصدر".
ونقل الجريحان الى مستشفى ناصر بخان يونس للعلاج فيما وصفت حالتهما بانها "صعبة وتستلزم اجراء عمليات جراحية".
وقال ناطق باسم الامن العام الفلسطيني في قطاع غزة ان "عدة جرافات عسكرية برفقة اربع عشرة دبابة الية عسكرية اسرائيلية توغلت فجر اليوم في بلدة القرارة بخان يونس وداهمت القوات الاسرائيلية عددا من منازل المواطنين ودمرت معملا للطوب لعائلة العبادلة".
واشار الناطق الى ان الجرافات نفسها "جرفت عشرات الدونمات من الاراضي الزراعية ودمرت دفيئات زراعية في البلدة بعد ان حاصرتها".
واوضح الناطق ان القوة الاسرائيلية انسحبت صباح اليوم "مخلفة وراءها دمارا وتخريب اثار هذا العدوان".
وذكر بعض سكان البلدة ان "قوات الاحتلال قصفت لدى بدء التوغل وعندما انسحبت من البلدة منازل المواطنين بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة والحقت اضرارا في عدة منازل".
من جهة ثانية اكدت مصادر امنية وشهود ان الطيران الاسرائيلي يحلق منذ ساعات الصباح في اجواء قطاع غزة ويقوم بـ"طلعات جوية استفزازية".