اصابة ستة جنود اميركيين في العراق

عراقيون يتظاهرون في بغداد احتجاجا على معاملة قوات الإحتلال

الفلوجة (العراق) - افاد شهود ان اربعة جنود اميركيين اصيبوا الاربعاء بجروح بالغة اثر انفجار عبوة مفخخة لدى عبور عربتهم العسكرية في مدينة الفلوجة.
وقال نوري صباح (32 سنة) البائع المتجول وكمال علي (20 سنة) وهو طالب ان قافلة اميركية من خمس عربات مصفحة كانت تعبر المدينة التي تقع على بعد 50 كلم غربي بغداد عندما انفجرت عبوة ناسفة لدى مرورها ما ادى الى تدمير العربة والقذف بها الى الحافة اليمنى من الطريق.
واضاف صباح ان "الجنود الاربعة الذين كانوا في سيارة الجيب اصيبوا وتم نقلهم على الفور من قبل عسكريين آخرين".
وتجمع عدد كبير من الناس حول العربة وهم يهتفون بشعارات معادية لقوات التحالف.
ومن الشعارات التي رفعت حول العربة التي كانت لا تزال تشتعل "خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود".
وتعذر الحصول على تأكيد لهذه المعلومات من متحدث في الجيش الاميركي.
وفي بغداد أصيب اثنان من الجنود الامريكيين على الاقل بجروح في انفجار وقع في ميدان الطيران بوسط العاصمة العراقية بغداد صباح اليوم الاربعاء.

وقامت القوات الامريكية بإغلاق الطرق المؤدية إلى نفق الطيران حيث وقع الحادث في وقت مبكر من الصباح لدى مرور قافلة عسكرية أمريكية.
ورفض المسئولون الامريكيون إصدار تعليق فوري على الحادث.
وشاهد المراسل عدداً من سيارات الاسعاف تتجه إلى مكان الحادث فيما تمركزت سيارات الشرطة العراقية في أماكن متفرقة قرب مسرح الانفجار وانتشر أفراد الشرطة عند مداخل الطرق المؤدية ومنعوا المواطنين والسيارات من دخول النفق.
وقامت الشرطة بحملة تفتيش واسعة على الجهة المقابلة للنفق بعد ورود أنباء عن احتمال وجود قنبلة أخرى على الطرف الثاني من النفق.
وكانت قد تكررت حوادث الانفجارات في نفق ساحة الطيران وأسفرت عن مصرع عدداً من جنود الاحتلال الامريكي.
ويعد هذا النفق من أكثر الانفاق ازدحاماً بالمركبات في بغداد كما تحيط به أسواق ومحال تجارية مكتظة بالمواطنين.
وفي الخالدية تظاهر مئات الاشخاص الاربعاء في مدينة الخالدية (غرب) للمطالبة باطلاق سراح ثلاث نساء اعتقلتهن القوات الاميركية.
وتم اعتقال النساء الثلاث قبل ثلاثة ايام بدلا من ازواجهن المتهمين بالمشاركة في المقاومة العراقية للاحتلال الاميركي، على ما افاد مصدر امني محلي.
وكان الجنود الاميركيون توجهوا الى منازل المشتبه بهم لاعتقالهم غير انهم لم يعثروا عليهم فقاموا باعتقال زوجاتهم.
وتجمع المتظاهرون الذين كانوا يرفعون العلم العراقي امام مقر المجلس البلدي للمدينة وهم يهتفون "ايها الاميركيون اطلقوا سراح النساء فورا".
وقال الشيخ عامر فليح امام وخطيب مسجد الصديقية في المدينة "نطالب باطلاق سراح النساء فورا".
واكد "ان العراقيين الذين كانوا هادئين اصبحوا شهداء مستقبليين لمقاومة الاميركيين".
وانضم عناصر الشرطة العراقية الذين يحفظون الامن الى المتظاهرين وهتفوا وهم يرفعون قبضاتهم بشعارات تنادي باطلاق سراح النساء المعتقلات.
ومرت خمس عربات جيب اميركية قرب التجمع دون ان تتدخل.