لبنان يكرم المخرجة رندة الشهال بوسام الارز

فيلم طيارة من ورق حظي بإعجاب الكثيرين

بيروت - تسلمت المخرجة اللبانية رندة الشهال مساء الاثنين وسام الارز اللبناني من رتبة فارس تقديرا "لعطائها" ولفيلمها الاخير "طائرة من ورق" الذي فاز بجائزة الاسد الفضي في مهرجان البندقية السينمائي الشهر الماضي.
وفي حفل تكريم اقيم في قصر اليونيسكو في بيروت قلد وزير الثقافة غازي العريضي، الشهال الوسام باسم رئيس الجمهورية اميل لحود بحضور رئيس مهرجان البندقية السينمائي موريتز دو هادلن والمنتج الفرنسي همبار بلزان.
وقال العريضي ان الجائزة منحت للشهال "تقديرا لعطائها وللجائزة التي رفعت اسم لبنان عاليا".
واكدت الشهال انها شعرت "بفرح كبير" عند منحها جائزة الاسد الفضي في مهرجان البندقية "لكن لا فرح يعادل فرحي هنا في بيروت بالذات".
ويحكي الفيلم الذي منحته في السادس من ايلول/سبتمبر الماضي لجنة تحكيم مهرجان البندقية السينمائي الدولي الستين (لا موسترا) جائزة الاسد الفضي، علاقة مواطنين من الجولان السوري الذي ضمت اسرائيل جزءا من قراه بارضهم ووطنهم خصوصا عن طريق الزواج ومراسم دفن الموتى.
ويركز الفيلم وهو من انتاج فرنسي لبناني، على الجانب الانساني لمعاناة المواطنين التي تفصل حدود واسلاك شائكة بينهم عبر قصة الصبية لمياء التي تتزوج قسرا ابن عمها المقيم في الجانب المحتل من الهضبة لتعيش حبا مستحيلا مع شاب درزي اسرائيلي.
تنتقل لمياء لى الجانب المحتل من الهضبة كما يحدث سنويا للعديد من الصبايا.