النعيمي: السعودية ملتزمة بسعر 25 دولارا لبرميل النفط

السعودية تحاول طمأنة المستهلكين

باريس - اكد وزير البترول السعودي علي النعيمي في حديث لصحيفة "فايننشال تايمز" الثلاثاء مجددا ان السعودية لا تزال ملتزمة ابقاء اسعار "سلة" منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) التي تضم سبعة انواع من النفط العالمي بحدود 25 دولارا للبرميل.
واوضح النعيمي "لا تغيير في سياسة السعودية. لا نزال نعتبر ان سعر 25 دولارا لسلة اوبك هو السعر العادل للمستهلكين والمنتجين"، مؤكدا ان ارتفاع اسعار النفط لا يرضي المنتجين.
ورأى ان "السبب الذي ادى الى ارتفاع اسعار النفط الى اكثر من 28 دولارا في الايام الاخيرة هو عمليات شراء قامت بها صناديق مضاربة لان الكثير من المتعاملين في السوق يتوقعون ازمة في المستقبل ويدفعون بالاسعار الى الارتفاع عبر اتخاذ اجراءات على المدى الطويل (اي بعقود اجلة)".
وتساءل "هل نحن راضون عن ذلك؟ لا نحن لسنا راضين".
وتنص آلية لتحقيق استقرار الاسعار اعتمدتها اوبك في آذار/مارس 2000 على زيادة انتاج المنظمة في حال بقيت اسعار سلتها فوق 28 دولارا على مدى عشرين يوما متتاليا وخفضه في حال بقيت الاسعار دون 22 دولارا للبرميل خلال عشرة ايام متتالية.
لكن عمليا تبقى قرارات تعديل الانتاج خاضعة للتنسيق بين الدول الاعضاء.
وفي نيويورك اقفل سعر نفط "لايت سويت كرود" مساء الاثنين على سعر 35،30 دولارا
بينما اقفل برميل نفط برنت بحر الشمال في لندن على 75،28 دولارا. اما سلة اوبك فكان سعرها فوق 28 دولارا لليوم الثامن على التوالي.
وفي نهاية ايلول/سبتمبر قررت اوبك في فيينا خفض انتاجها 900 الف برميل يوميا ليصل الى 5،24 مليون برميل يوميا اعتبارا من الاول من تشرين الثاني/نوفمبر مما ادى الى ارتفاع في اسعار النفط الخام.