البدانة قد تسبب العقم عند الرجال

أنباء مزعجة للبدناء

واشنطن - أظهرت دراسة جديدة أن تأثيرات البدانة لا تقتصر على القلب والدماغ فقط بل قد تؤثر سلبيا على الصحة التناسلية والإنجابية للرجال أيضا.
فقد اكتشف العلماء في الولايات المتحدة أن البدانة وإفراط الوزن قد تقلل فرص الرجال لإنجاب الأطفال من خلال تأثيرها عل نوعية الحيوانات المنوية لديهم.
وأوضح الأطباء أن الحيوانات المنوية تبدأ بالضعف كلما تجاوز الرجل الوزن الصحي والمثالي المناسب لحجمه وطوله لذا فإن الرجال الذين يصابون بالبدانة يكونون غير قادرين على إنجاب الأطفال بسبب سوء نوعية المنويات لديهم.
ولاحظ الباحثون في قسم البيولوجيا الإنجابية بمركز أطلنطا للإخصاب الصناعي وأطفال الأنابيب خلال متابعتهم 500 رجل وجود ارتباط مباشر بين عامل الجسم الكتلي للرجل الذي يقيس كمية الدهن ونسبة الوزن إلى الطول وحجم الحيوانات المنوية ونوعيتها.
وفسّر الأطباء أن البدانة تقلل تعداد الحيوانات المنوية عند الرجل إلى ما دون المستوى المطلوب لتلقيح البويضة وحتى إذا تم تلقيحها فان هناك خطرا أكبر للإجهاض بسبب سوء نوعية المنويات مشيرين إلى أن الخطر موجود أيضا عند الرجال المفرطين في الوزن ولم يصلوا إلى حد السمنة بعد.
وقال الباحثون في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للطب الإنجابي إن هذه الدراسة تفسر سبب الزيادة في معدلات العقم المتزامنة مع ارتفاع معدلات البدانة في الكثير من الدول الغربية.(قدس برس)