قطر وشل تبرمان عقدا بقيمة خمسة مليارات دولار

قطر تسعى لتصبح من أكبر مزودي الغاز في العالم

الدوحة - ابرمت المجموعة الهولندية البريطانية "رويال/شل" الاثنين بروتوكول اتفاق مع "قطر بتروليوم" لبناء مصنع لاسالة الغاز الطبيعي يتطلب استثمارات بقيمة خمسة مليارات دولار.
ويقضي الاتفاق ببناء مصنع لانتاج الغاز الطبيعي المسال قال الجانبان الموقعان انه سيكون الاكبر في العالم.
ووقع الاتفاق في الدوحة وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية باسم الشركة الوطنية "قطر بتروليوم" ورئيس مجموعة "رويال/داتش شل" فيليب واتس على هامش مؤتمر حول تسييل الغاز الطبيعي افتتح الاثنين في الدوحة.
وجاء في بيان نشر للمناسبة ان المصنع سينتج حوالى 140 الف برميل يوميا مخصصة للتصدير.
وقال مسؤول في وزارة الطاقة القطرية اخيرا ان بروتوكول الاتفاق هذا قد يؤدي الى ابرام عقد نهائي "خلال النصف الثاني من العام 2004".
ويفترض ان ينتج المصنع بنسبة 50% من قدرته بحلول 2008/2009 (اي 70 الف برميل يوميا) على ان يبلغ قدرته الانتاجية الكاملة بعد سنتين على ذلك، حسبما ذكر مصدر رسمي قطري.
ويشمل المشروع مشاركة المجموعة البريطانية الهولندية في تطوير حقل الشمال (نورث فيلد) الجزء القطري من اكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم تتقاسمه قطر مع ايران.
ويقدر الاحتياطي المثبت لهذا الحقل البحري ب27 الف مليار متر مكعب.
وهو العقد الثاني في مجال الغاز الذي توقعه قطر في اقل من اسبوع.
ففي 16 تشرين الاول/اكتوبر ابرمت المجموعة الاميركية "اكسون موبيل" كبرى الشركات النفطية في العالم اتفاقا مع "قطر بتروليوم" لانتاج الغاز المسال للسوق الاميركية يتطلب استثمارات بقيمة 12 مليار دولار.
وتملك قطر ثالث احتياطي للغاز الطبيعي في العالم. وهي تسعى الى تسويق الغاز المسال على امل ان تحتل المرتبة الاولى بين الدول المصدرة للغاز في العالم.
والغاز الطبيعي المسال هو الغاز الطبيعي الذي تجري اسالته بواسطة التبريد لتقليص حجمه الطبيعي وتسهيل نقله وتخزينه.
وهو وقود "غير ملوث" نسبيا يمكن استخدامه ممزوجا او على شكل خام في المحركات الجديدة التي تعمل على الديزل.