رامسفيلد يقر باحتمال انخفاض الروح المعنوية للجنود الاميركيين في العراق

انهم سعداء!

واشنطن - اقر وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد بإحتمال إنخفاض الروح المعنوية للقوات الاميركية بسبب المصاعب في العراق وذلك في أعقاب دراسة لصحيفة عسكرية قالت أن الروح المعنوية للجنود الاميركيين في العراق منخفضة للغاية.
وقالت صحيفة ستارز أند سترايبس التي يمولها البنتاجون وتوزع على أفراد الجيش أن نصف من شملهم الاستطلاع قالوا أن الروح المعنوية للوحدة التي يعملون بها منخفضة وأنهم لا يعتزمون إدراج أسمائهم للتطوع مرة أخرى في الخدمة.
وقال ثلث عدد الجنود الذين شملهم الاستطلاع وعددهم 1.935 جنديا إن المهمة في العراق غير محددة المعالم ولا تنطوي على قيمة أو تحمل قدرا ضئيلا منها. وقال 40 في المئة إن تدريبهم كان أقل من المطلوب أو لا يمت بصلة لما يقومون به من مهام على أرض الواقع. وقالت الصحيفة أن الاستطلاع لا يحمل الصفة العلمية.
وقال رامسفيلد أن المعدل الشامل للتطوع بالجيش مازال جيدا ولكن الروح المعنوية هي أحد المخاوف الهامة وعلى الجيش أن يضمن عدم تدهورها في المستقبل.
وقال رامسفيلد للصحفيين في مقر البنتاجون "إن تأثيرات الضغط على القوات من المحتمل عدم الشعور بها على الفور ولكن يمكن الشعور بها بعد ذلك ولذا يجب التنبه لذلك ونحن متنبهون".
وقال رامسفيلد أنه خلال رحلته إلى العراق أخذ إنطباعا بأن الجنود الاميركيين متفائلون ومنهمكون في أداء مهمتهم.
وأضاف " إنهم سعداء ومدركون لاهمية المهمة التي يقومون بها وفخورون بما يؤدونه".
وقال رئيس هيئة الاركان الاميركية المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز أن الجنود الاميركيين يعملون في العراق في ظروف صعبة.