مقتل اربعة جنود اميركيين في العراق

تصعيد الهجمات في في انحاء العراق

كربلاء وبغداد وكركوك (العراق) - اعلن متحدث باسم قوات التحالف ان ثلاثة جنود اميركيين وعنصرين من الشرطة العراقية قتلوا فجر الجمعة في هجوم استهدفهم في مدينة كربلاء الشيعية جنوب بغداد.
وقال الكومندان رالف مانوس "قتل ثلاثة عناصر من الشرطة العسكرية الاميركية واصيب اثنان اخران بجروح خلال القتال، كما قتل عنصران من الشرطة العراقية واصيب خمسة اخرون في القتال ايضا".
ولم يوضح ما اذا كان سقط ضحايا في صفوف المهاجمين.
لكن متحدثا باسم قوات الشرطة العسكرية الاميركية اشار الى إن ثلاثة جنود أمريكيين على الاقل وثمانية عراقيين من بينهم شرطيان قتلوا أثناء الاشتباكات العنيفة في مدينة كربلاء.
وقال المتحدث إن دورية للشرطة العسكرية الامريكية تعرضت لاطلاق النار في منتصف ليل الخميس/الجمعة من قبل مسلحين مجهولين استخدموا بنادق من طراز إيه.كي-47 وقذائف هاون مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود أمريكيين وشرطيين عراقيين وإصابة أربعة جنود أمريكيين وخمسة من رجال الشرطة العراقيين.
واضاف المتحدث الاميركي "تعرضت الخميس في الساعة 23:30 (20:30 تغ) دورية للشرطة العراقية يرافقها عناصر من الشرطة العسكرية الاميركية لهجوم من قبل عراقيين كانوا متمركزين على اسطح منازل قرب مسجد العباس".
وبوفاة الجنود الاميركيين الثلاثة، يرتفع الى مئة عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا في المعارك منذ الاول من ايار/مايو عندما اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش انتهاء المعارك الاساسية في العراق.
وسمع مراسل لوكالة الانباء الفرنسية في كربلاء تبادلا لاطلاق النار بين منتصف الليلة الماضية والساعة الثانية فجرا بالتوقيت المحلي (21:00 و23:00 ت غ الخميس) في قطاع المسجد الذي يضم ضريح العباس.
ورأى ان انصار رجل الدين محمود الحسني المسلحين يقومون بدوريات في هذه المنطقة خلال الليل في انتهاك لحظر التجول الذي فرضته قوات التحالف هذا الاسبوع.
واشار احد هؤلاء الانصار طالبا عدم ذكر اسمه الى وقوع اشتباك مع قوات التحالف، مضيفا ان عددا من الاشخاص قتل من الجانبين.
وفي بداية الاسبوع، حصلت مواجهات بين الشيعة اسفرت عن سقوط قتيل واكثر من عشرين جريحا في كربلاء.
ومن جهة اخرى قتل جندي اميركي واصيب اثنان اخران في انفجار عبوة ناسفة الجمعة في بغداد كما اعلنت متحدثة باسم قوات التحالف.
وصرحت المتحدثة "في الساعة 7:50 (4:50 تغ) قتل عنصر في اللواء 220 التابع للشرطة العسكرية واصيب آخران بجروح في انفجار عبوة ناسفة في بغداد" دون مزيد من الايضاحات.
وبذلك يصل الى 101 وجندي عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا في هجمات في العراق منذ الاول من ايار/مايو لدى اعلان واشنطن انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية في هذا البلد.
وقال مراسل راديو هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي ان جنديين اميركيين على الاقل قتلا في هجومين بالقذائف الصاروخية في الموصل والفلوجة.
لكنه اشار الى ان القوات الاميركية لم تؤكد هذه الانباء بعد.
وتأتي هجمات مدينة كربلاء المقدسة وبغداد والموصل والفلوجة في الوقت الذي تعرضت فيه مدينة كركوك لمجموعة من الهجمات استهدف احداها المقر العام للقوات الاميركية-البريطانية وادت الى مقتل امرأة عراقية.
وقال قائد شرطة المرور في المدينة صباح بهلول انه نجا من اعتداء استهدفه قبل منتصف الليل.
واضاف ان صاروخا من نوع ار.بي.جي 7 سقط على سيارته بينما كان موجودا على بعد 25 مترا من السيارة التي دمرت كليا، مؤكدا انه لم يصب بجروح.
واوضح ان الهجوم الذي وقع الخميس هو الثالث الذي يستهدفه بعدما نجا من محاولتين سابقتين في 10 تموز/يوليو و23 آب/اغسطس.
من جهة ثانية، قتلت والدة مواطن كردي في كركوك يشتبه الناس في انها تتعاون مع الاميركيين، لدى انفجار قنبلة وضعت في حديقة منزلها في حي القادسية، كما اعلن الملازم في الشرطة وطبان سلطان الجميلي.
واضاف ان والدة غازي داود البالغة من العمر 75 عاما قد قتلت في الانفجار الذي ألحق اضرارا بالغة بالمنزل. ووقع الانفجار في الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي (17:00 ت غ).
وقد تلقى داود عددا من رسائل التهديد التي بعث بها مجهولون وتتهمه بالتعاون مع القوات الاميركية، كما قال الملازم الجميلي.
وفي هجوم ثالث، سقط صاروخ ار.بي.جي على مقر حركة الوفاق الوطني العراقي في كركوك التي يرأسها الرئيس الحالي للمجلس الوطني الانتقالي، كما قال العقيد خطاب عبد الله عارف.
واضاف ان محمد خورشيد مساعد وزير الداخلية العراقي كان موجودا في المقر لحظة وقوع الهجوم، لكنه لم يكن المستهدف على ما يبدو.
وألحق الصاروخ اضرارا بسيارة كانت متوقفة بالقرب من بوابة المقر لكنه لم تسفر عن اصابات.
وافاد مراسل وكالة الانباء الفرنسية ان سيارة انفجرت الخميس على مقربة من مقر قيادة التحالف الاميركي-البريطاني في مدينة كركوك شمال العراق، بدون ان يشير الى وقوع ضحايا في الوقت الحاضر.
وتوقفت السيارة وفيها ثلاثة ركاب امام المقر العام للجنود الاميركيين الذين فتحوا النار في اتجاهها.
وقال المراسل ان السيارة انطلقت بعد ذلك بسرعة وعبرت مئتي متر ثم خرج منها الركاب الثلاثة وفروا راكضين.
وتابع ان السيارة انفجرت بعد ذلك ببضع ثوان.