معنويات الاميركيين في العراق في هبوط مستمر

سقوط القتلى من الجنود الأميركيين يؤثر على معنويات البقية

واشنطن - افاد تحقيق اجرته نشرة "ستارز اند سترايبس" للجيش الاميركي ان معنويات الجنود الاميركيين الـ130 الفا في العراق هبطت نسبيا بالنسبة الى ثلاثة ارباع الجنود الذين لا يعتزم نصفهم تجديد العقود.
وجاء في التحقيق الذي نشر الاربعاء واجري في شهر آب/اغسطس وشمل 1935 جنديا في خمسين معسكرا في شمال العراق وجنوبه ووسطه ان معنويات نحو 34% من الجنود الذين شملهم التحقيق هابطة او هابطة جدا في حين يرى العسكريون الآخرون انها متوسطة.
ويختلف مستوى المعنويات بحسب الوحدات لان المعنويات في ادنى مستوياتها لدى جنود الاحتياط في حين يؤكد جنود سلاح الجو ومشاة البحرية ان معنوياتهم عالية.
ومن العوامل التي تؤثر على المعنويات نوعية المعدات والدعم والاغذية التي يعتبرها العديد من الاحتياطيين وعناصر الحرس الوطني اقل جودة في القوات البرية عنها في سلاح الجو.
وقال نصف عدد الجنود انهم لا يعتزمون تجديد عقودهم لكن مسؤولين عسكريين ذكروا ان مستويات الانخراط في صفوف الجيش تتراجع عادة بعد النزاعات.
ويرى اكثر من ثلث الجنود ومعظمهم من الاحتياط ان مهمتهم "غير واضحة" او "غير محددة اطلاقا".
وردا على سؤال حول "جدوى" الحرب على العراق بالنسبة الى الولايات المتحدة يرى 67% انها "مفيدة" في مقابل 31% يرون ان لا جدوى منها.