الصين تغزو اليابان.. تكنولوجيا!

العملاق الصيني بدأ بالتحرك نحو مزيد من الأسواق

سيول - شهدت الصادرات الصينية من منتجات تكنولوجيا المعلومات إلى اليابان نمو مطردا على مدى السنوات الثماني الماضية على حساب منتجات كوريا الجنوبية.
ونقلت صحيفة كوريا هيرالد الكورية الجنوبية عن هيئة تنشيط التجارة والاستثمار في البلاد أن صادرات تكنولوجيا المعلومات الصينية إلى اليابان زادت إلى ثمانية أمثال خلال السنوات الثماني الماضية لتصل إلى 13.5 مليار دولار أمريكي عام 2002 مقابل 1.6 مليار دولار عام 1994.
كما ارتفعت حصة الصين من سوق منتجات تكنولوجيا المعلومات المستوردة في اليابان عام 2002 إلى 22.7 في المئة مقابل 5.6 في المئة قبل ثماني سنوات.
وفي المقابل بلغ إجمالي صادرات منتجات تكنولوجيا المعلومات الكورية الجنوبية إلى اليابان عام 2002 نحوا 5.4 مليار دولار مقابل ثلاثة مليارات دولار فقط عام 1994 وتراجعت حصة كوريا الجنوبية في السوق اليابانية لتكنولوجيا المعلومات المستوردة إلى 9.6 في المئة عام 2002 مقابل 10.6 في المئة عام 1994.
وقال مسئول في هيئة تنشيط التجارة والاستثمار الكورية إن منتجات تكنولوجيا المعلومات الصينية التي تتمتع بجودة عالية همشت المنتجات الكورية في السوق اليابانية.
وأشار تقرير الهيئة الكورية إلى أن الصين استطاعت الاستحواذ على سوق 18 من منتجات تكنولوجيا المعلومات المستوردة في اليابان والتي يصل عددها إلى 35 منتجا في حين تنفرد كوريا الجنوبية بالسيطرة على سوف أجهزة الهاتف المحمول فقط.
وحذر التقرير من أن الصين تقترب بسرعة من مكانة كوريا الجنوبية في سوق الهواتف المحمولة أيضا مما يهدد المجال الوحيد الذي تتمتع فيه كوريا الجنوبية بالتفوق في السوق اليابانية.