الامن الفلسطيني يعتقل ثلاثة اشخاص على خلفية انفجار بيت حانون

صغوط اميركية كبيرة على السلطة الفلسطينية للتحرك

غزة - افادت مصادر امنية فلسطينية وشهود عيان ان الامن الفلسطيني اعتقل عددا من الاشخاص في مخيم جباليا للاجئين في اطار الانفجار الذي ادى الاربعاء الى مقتل ثلاثة اميركيين شمال قطاع غزة.
وقال مسؤول امني طلب عدم ذكر اسمه ان الامن الداخلي الفلسطيني "اعتقل ثلاثة من اعضاء لجان المقاومة الشعبية في جباليا (شمال قطاع غزة) على خلفية انفجار سيارة الدبلوماسيين الاميركيين الاربعاء".
وكانت مصادر امنية ذكرت في وقت سابق ان اجهزة الامن في مخيم جباليا "اعتقلت الليلة الماضية ثمانية اشخاص من المخيم على خلفية الانفجار في سيارة الدبلوماسيين الاميركيين".
واضافت "ان التحقيقات ستجري معهم لمعرفة ما اذا كانت لهم صلة بالحادث".
وقتل الاربعاء ثلاثة اميركيين واصيب اخر في انفجار عبوة على جانب طريق صلاح الدين الرئيسي في غزة عند مدخل بلدة بيت حانون.
من جهتها اكدت لجان "المقاومة الشعبية" على لسان احد قادتها ان الامن الداخلي الفلسطيني "اعتقل ثلاثة من اعضاء لجان المقاومة الشعبية" مطالبا "بالافراج عنهم".
وقال مسؤول اللجان الذي عرف عن نفسه باسم ابو عبير ان الامن الفلسطيني اعتقل في البداية واحدا من اعضاء اللجان "وعلى الفور جلسنا معهم وابلغناهم بعدم صلتنا بحادث الانفجار واننا اصدرنا بيانا رسميا اعطيناهم نسخة منه نعلن فيه عدم وجود اي صلة لنا بالحادث لذا يجب الافراج عنه".
واضاف "لكننا فوجئنا باعتقال اثنين آخرين ليصبح عدد المحتجزين من اعضائنا ثلاثة واطلاق النار على اثنين آخرين تمكنا من الهرب".
وقد ذكر مصدر محلي في جباليا في وقت سابق ان "تبادلا لاطلاق النار وقع بين افراد القوة الامنية وعناصر لجان المقاومة الشعبية" دون مزيد من الايضاحات.
وشدد ابو عبير على ان لجان المقاومة "تنتظر ان يتم الافراج عن اعضائها الثلاثة خصوصا ان الامن الفلسطيني يعرف انه لا علاقة لنا من قريب او بعيد بالحادث، ونحن حريصون الا تكون هناك فتنة داخلية" في الاراضي الفلسطينية .
وقد نفت "لجان المقاومة الشعبية" في فلسطين في بيان تلقته الاربعاء ان تكون لها اي علاقة بالتفجير الذي استهدف موكب دبلوماسيين اميركيين شمال قطاع غزة مؤكدة ان صراعها قائم "فقط مع العدو" الاسرائيلي.
وكان مجهول قال انه يتحدث باسم هذه لجان المقاومة الشعبية اعلن في وقت سابق من نهار بالقدس مسؤولية هذا التنظيم عن التفجير.
واضافة الى لجان المقاومة الشعبية نفت الفصائل الفلسطينية الرئيسية وبينها حركتا حماس والجهاد الاسلامي والجبهتان الشعبية والديمقراطية وكتائب "شهداء الاقصى" التابعة لحركة فتح في بيانات منفصلة اي علاقة لها بالحادث.
ومن المفترض ان يصل الى الاراضي الفلسطينية طاقم من مكتب التحقيقات الفدرالية (اف.بي.اي) لاجراء تحقيقات بشان حادث الانفجار.
وكان الرئيس الاميركي أعلن جورج بوش الاربعاء ان العمليات "الارهابية" هي اكبر عقبة في وجه قيام دولة فلسطينية، ودان العملية التي اسفرت عن مقتل ثلاثة اميركيين في غزة.
وقال الرئيس الاميركي في بيان نشر اثناء قيامه بزيارة الى دينوبا (كاليفورنيا، غرب) "كان يجدر بالسلطات الفلسطينية التحرك قبل وقت طويل لمكافحة الارهاب بكل اشكاله".
واعرب عن اسفه لعدم وضع اجهزة الامن الفلسطينية تحت سلطة رئيس الوزراء الفلسطيني، مؤكدا ان رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات يحول دون ذلك.
وقال بوش "ان العجز عن اجراء هذه الاصلاحات وحل المنظمات الارهابية يشكل اكبر عقبة في وجه تحقيق حلم الفلسطينيين في دولة مستقلة".