وفاة الرئيس الموريتاني السابق في باريس

مختار ولد داده: اول رئيس موريتاني بعد الإستقلال

نواكشوط - توفي الرئيس الموريتاني السابق مختار ولد داده الثلاثاء في مستشفى فال دو غراس بباريس عن 79 عاما اثر مرض عضال، كما علم من شقيقه احمد ولد داده في نواكشوط.
واضاف المصدر نفسه ان جثة الفقيد ستعاد الجمعة الى بلاده وستجرى مراسم الدفن في بوتيليميت مسقط رأسه في جنوب غرب موريتانيا.
وكان مختار ولد داداه اول رئيس لموريتانيا التي حكمها من 1961 الى 1978.
وقد ادخل قبل اسابيع عدة الى المستشفى في باريس حيث زاره الرئيس الحالي معاوية ولد طايع في السابع من ايلول/سبتمبر، حسبما ذكرت وكالة الانباء الموريتانية الرسمية.
وعاش مختار ولد داداه في المنفى في فرنسا منذ الانقلاب العسكري الذي اطاح بنظامه في العاشر من تموز/يوليو 1978، قبل ان يعود الى بلاده في تموز/يوليو 2001.
وقد انهى مؤخرا كتابة مذكراته التي اعلن عن صدورها في اواخر تشرين الاول/اكتوبر كما ذكرت مجلة "جون افريك لانتيليجان" في عددها لهذا الاسبوع.