رئيس الاركان السوري: واشنطن تريد الانتقام من سوريا

العماد تركماني (يمين) يجوار الرئيس السوري

دمشق - اتهم رئيس الاركان السوري العماد حسن تركماني الادارة الاميركية اليوم الاحد بأنها تريد "الانتقام" من سوريا بعد تصويت لجنة في الكونغرس على مشروع قانون يقضي بفرض عقوبات على دمشق.
واكد العماد تركماني خلال حفل تخريج دفعة جديدة من طالبات الكلية العسكرية للبنات ان المسؤولين الاميركيين لا يقدرون ابدا المواقف السورية المتعلقة بالعراق والنزاع العربي-الاسرائيلي.
وقال "ان المسؤولين الاميركيين بدلا من ان يعترفوا بفشل سياستهم تجاه المنطقة، عمدوا الى تسويق الاتهامات الجاهزة ضد سوريا، تارة يتهمون سوريا بدعم الارهاب وتارة اخرى بتحميلها تصعيد المقاومة العراقية ضد قوات الاحتلال الاميركي".
واضاف ان "اذهان هؤلاء المسؤولين تفتقت عن اسلوب جديد للانتقام من مواقف سوريا والاساءة الى سمعتها من خلال دفعهم الى الكونغرس بما يسمى قانون محاسبة سوريا".
واكد تركماني ان "سوريا لا صلة لها بالارهاب وهي تحاربه وتتعاون مع دول العالم لاقتلاع جذوره".
وقد اعلنت لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب ذي الاكثرية الجمهورية يوم الاربعاء تأييدها قرارا ينص على فرض عقوبات اقتصادية بالدرجة الاولى على سوريا متهمة اياها "بدعم الارهاب وبالعمل على تطوير اسلحة دمار شامل". وقد اعلن البيت الابيض الاربعاء انه لم يعد يعارض هذا القرار.
ويهدف مشروع "قانون محاسبة سوريا" الى "اجبار سوريا على انهاء احتلالها لبنان ودعمها الارهاب وعلى التخلي عن اسلحة الدمار الشامل".