شوماخر يسطر تاريخا جديدا في الفورمولا واحد

اسطورة تمشي على الأرض

سوزوكا (اليابان) - توج السائق الالماني ميكايل شوماخر (فيراري) بطلا للعالم في سباقات سيارات الفورمولا واحد (الفئة الاولى) الاحد للمرة الرابعة على التوالي والسادسة في مسيرته، في ختام البطولة بجائزة اليابان الكبرى، المرحلة السادسة عشرة الاخيرة، الاحد على حلبة سوزوكا.
واحرز ميكايل اللقب السادس بعد ان حل زميله في فريق فيراري البرازيلي روبنز باريتشيللو في المركز الاول في سباق اليوم وحرم بالتالي الفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيدس)، المنافس الوحيد لميكايل والذي جاء ثانيا، من حصد النقاط العشر، فضلا عن السائق الالماني جاء ثامنا واحرز النقطة "الثمينة" الكفيلة بتتويجه.
وصار رصيد ميكايل 93 نقطة مقابل 91 لرايكونن، وانفرد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب الذي كان يتقاسمه مع الارجنتيني خوان مانويل فانجيو.
وفازت فيراري بلقب الصانعين للمرة الخامسة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخها بعد ان جمعت 158 نقطة مقابل 144 لوليامس بي ام دبليو و142 لماكلارين مرسيدس.
والفوز هو الثاني لباريتشيللو هذا الموسم بعد جائزة بريطانيا الكبرى، والخامس في مسيرته، وقطع مسافة 307.357 كلم بزمن 1.25.11.743 ساعة بمعدل سرعة وسطي 216.612 كلم/ساعة، وحل امام سائقي ماكلارين مرسيدس رايكونن والاسكتلندي ديفيد كولتهارد.
وكانت المنالفسة شديدة من الانطلاق، وفي اللفة الثانية، خرج الالماني رالف شوماخر (وليامس بي ام دبليو) عن الحلبة ثم عاد بسلام في المركز التاسع عشر حين كان زميله في الفريق الكولومبي خوان بابلو مونتويا انتزع صدارة الترتيب بعد ان تجاوز باريتشيللو، اول المنطلقين.
ودخل ميكايل الذي انطلق من المركز الرابع عشر مبكرا الى المرآب في اللفة السابعة وخرج متخلفا مركزا واحدا، وتسبب شقيقه رالف في اللفة التالية بحادث اثر اصطدام مع مواطنه هاينتس هارالد فرنتسن (ساوبر بتروناس)، وخرج الاخير من المنافسة، ثم دخل مونتويا الى المرآب تاركا المركز الاول لباريتشيللو من جديد في اللفة التاسعة قبل ان يدخل الاخير بدوره فتصدر الفنلندي رايكونن الذي عاش لحظة واحدة فقط بانه سيصبح البطل عندما كان ميكايل الذي كان في المركز السادس عشر بفارق اكثر من 47 ثانية، قبل ان يدخل هو نفسه الى المرآب ويتخلى عن مركزه في اللفة الثالثة عشرة.
وتعاقب عدة سائقين على احتلال المركز الاول قبل ان يستقر الوضع في اللفة التاسعة عشرة حيث تصدر باريتشيللو امام سائقي ماكلارين مرسيدس عندما كان رالف وميكايل يحتلان المركزين الحادي عشر والثاني عشر على التوالي فعادت الروح الى الاخير من جيد.
وفي اللفة 27، بقي باريتشيللو متصدرا امام رايكونن بفارق اكثر من 9 ثوان، ولعب دورا مهما في تتويج زميله الذي كان بحاجة الى نقطة واحدة (المركز الثامن) او عدم احتلال الفنلندي المركز الاول حتى لو لم يحرز هو نفسه اي نقطة.
وفي اللفة 35، انعش شوماخر اماله مجددا باحتلاله المركز السادس خلف شقيقه رالف مستفيدا من خروج عدد من السائقين بينهم مونتويا والاسباني فرناندو الونسو (رينو)، ما يعني حصوله على 3 نقاط في حال استمراره في هذا المركز، بينما حافظ باريتشيللو على الصدارة امام كولتهارد ورايكونن.
لكن سرعان ما تراجع ميكايل الى المركز التاسع اثر دخوله الى المرآب في اللفة التاسعة والثلاثين قبل 15 لفة من نهاية السباق، ودخل باريتشيللو في اللفة التالية ليخرج في المركز الثاني امام رايكونن وخلف كولتهارد في حين تقدم زميله ميكايل مركزا واحدا وصار ثامنا، الامر الذي يعني حصوله على النقطة "الثمينة" مهما تكن نتيجة الآخرين.
ونجا الشقيقان من حادث اصطدام في اللفة الحادية والاربعين عندما حاولا معا تجاوز البرازيلي كريستيانو دي ماتا (تويوتا) فتصاعد الدخان من سيارة ميكايل ما حجب الرؤية عن شقيقه الاصغر وخرجا معه عن الحلبة لكن الاول عاد في مركزه الثامن ودخل الثاني الى المرآب على الفور.
وليست المرة الاولى الذي يخرج فيها ميكايل عن الحلبة في هذا السباق وانما الثانية بعد ان كان صدم مقدمة سيارته في مؤخرة سيارة الياباني تاكوما ساتو (بار هوندا) في اللفة السادسة.
واستقر الترتيب في اللفات الاخيرة وحتى نهاية السباق على حلول باريتشيللو اول امام رايكونن وكولتهارد بعد ان اقتنع الفنلندي على ما يبدو بمركز وصيف بطل العالم في اول مغامرة جدية له وفي موسمه الثاني مع فريق ماكلارين مرسيدس خلفا لمواطينه ميكا هاكينن. ردود الفعل وفي تعقيبه على الفوز اكد السائق الالماني ميكايل شوماخر انه عاجز عن ترجمة مشاعره بعد تتويجه بطلا للعالم.
وقال ميكايل في تصريحات بعد ظفره باللقب السادس (94 و95 و2000 و2001 و2002 و2003)، "لا استطيع ترجمة مشاعري ووصف فرحتي. كان هذا الموسم قاسيا جدا، وكانت المرحلة الاخيرة صعبة جدا والسباق صعبا ايضا وهو بدون شك احد اصعب السباقات في مسيرتي".
واضاف "يبدو لي الفوز باللقب السادس اكثر طرافة لان معظم القابي تحقق بعد فوزي بالمركز الاول على الحلبة. هنا حللت في المركز الثامن. انه شعور غريب".
وقال "كنت اعرف ان سيارتي فريق ماكلارين كانتا خلف روبنز (باريتشيللو زميله في فيراري)، وكان علي ان احصل بنفسي على النقطة التي تكفيني للتتويج وان انافس جديا لان لا احد يعلم ما قد يحصل.. مشكلة لروبنز او هطول المطر..."
وتابع "لقد كانت المعركة حامية فعلا مع (البرازيلي كريستيانو) دا ماتا وشقيقي (رالف). قام الفريق وروبنز بعمل كبير جدا. الان، تنتابي فرحة عارمة لفوز فيراري (باللقب الخامس على التوالي والثالث عشر في تاريخه) تفوق فرحتي باللقب الشخصي".
وختم ميكايل بقوله "اني منهك وفي الوقت ذاته فخور بما حققناه. لقد انهالت علينا لانتقادات اللاذعة في هوكنهايم (المانيا) والمجر وكنا في كل مرة نعود من بعيد".
من جانبه، قال باريتشييلو بطل السباق "اني فخور ان اكون مع فريق فيراري للسنة الرابعة على التوالي وان نحرز بطولة العالم وان افوز شخصيا بجائزة اليابان الكبرى على حلبة مشهورة جدا. صليت طوال مدة السباق من اجل عدم هطول المطر خصوصا في اللفات الثلاث الاخيرة لاني كنت اعرف اني ساخسر 3 ثوان في كل لفة".
وقال الفنلندي كيمي رايكونن وصيف بطل العالم وصاحب المركز الثاني في السباق "خاب املي قليلا لاني لم احرز اللقب. كنا بحاجة الى قليل من الحظ لتحقيق ذلك، وانا واثق من اننا سنكون اقوى في الموسم المقبل وسيكون بامكاننا المنافسة على اللقب. لقد احببت فعلا الموسم الحالي وانتظر المقبل".
وتحسر الكولومبي خوان بابلو مونتويا الذي حل ثالثا في الترتيب العام لبطولة العالم وخرج من سباق اليوم، قائلا "انها خسارة حقيقية لان سيارتنا كانت موضوع ثقة هذا الموسم، لكن لا يمكننا فعل شئ. هذا هو السباق ومثل هذه الامور تحصل. كانت بدايتي جيدة وتجاوزت باريتشيللو في اللفة الاولى وفي المحاولة الثانية، لكن سوء الطالع ادى الى خروجي بسبب فقدان الضغط الهيدروليكي. وبنظرة الى النتائج، استطيع القول اني حققت موسما جيدا وانا سعيد جدا بذلك. تعلمت كثيرا من البطولة الحالية ونضجت اكثر". - ترتيب السائقين العشرة الاوائل: 1- البرازيلي روبنز باريتشيللو (فيراري) 1.25.11.743 ساعة
2- الفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيديس) بفارق 11.085 ثانية
3- الاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ماكلارين مرسيدس) بفارق 11.614 ث
4- البريطاني جنسون باتون (بار هوندا) بفارق 33.106 ث
5- الايطالي يارنو تروللي (رينو) بفارق 34.269 ث
6- الياباني تاكوما ساتو (بار هوندا) بفارق 51.692 ث
7- البرازيلي كريستيانو دا ماتا (تويوتا) بفارق 56.794 ث
8- الالماني ميكايل شوماخر (فيراري) بفارق 59.487 ث
9- الالماني نيك هايدفيلد (ساوبر بتروناس) بفارق 1.00.159 دقيقة
10- الفرنسي اوليفييه بانيس (تويوتا) بفارق 1.01.844 د