الحريري: الظرف غير مناسب لتملك الفلسطينيين في لبنان

الفلسطينيون لا يملكون حق التملك في لبنان بسبب التقسيم الطائفي

بيروت - رأى رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري ان "الظرف غير مناسب" للسماح للفلسطينيين مجددا بتملك عقارات في لبنان، وفق ما علم اليوم السبت لدى مكتبه.
وقال الحريري معلقا على الموضوع بحسب بيان اصدره مكتبه الاعلامي "من دون ادنى شك، لدينا في لبنان امر غريب عن الاذن والمنطق لكنه موجود وله اسبابه وجذوره التاريخية ولا بد ان ينتهي في يوم من الايام".
لكنه تابع ان "طرح هذا الموضوع ليس مناسبا لا في الزمان ولا في المكان".
وادلى الحريري بتصريحه ردا على اسئلة مسؤول مصرفي فلسطيني ابدى دهشته خلال زيارة الى بيروت لوجود قانون صدر عام 2002 يحظر على جميع الفلسطينيين التملك في لبنان.
واكد الحريري معلقا على مشروع قانون قدمه عشرة نواب ينص على رفع هذا الحظر، ان "الظروف غير مؤاتية لاقراره"، معتبرا ان "هذا الامر غير صحيح ولكن الظروف المحيطة به غير طبيعية".
وقال الحريري ان "طرح هذا الامر لن يؤدي الى الوصول الى نتيجة بل سيؤدي الى انقسام نحن بغنى عنه في الوقت الحاضر". واعتبر ان المسألة "لا بد ان تنتهي في يوم من الايام"، مشيرا الى ان الفلسطينيين عاشوا في لبنان وما يزالون وتزاوجوا مع اللبنانيين وانا منهم".
وقدم عشرة نواب بينهم نائب من مجموعة الحريري في الاول من تشرين الاول/اكتوبر مشروع قانون يسمح للفلسطينيين بالتملك في لبنان.