المغرب يعلن جاهزيته لتحدي مونديال 2010

المغرب يملك ملفا قويا

الرباط - عبر المغرب الاربعاء امام لجنة التفتيش التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن تصميمه القوي على الوفاء بالتزاماته المتعلقة باستضافة نهائيات كأس العالم المقررة عام 2010 في القارة السمراء.
وتم التعبير عن هذه "الارادة الحازمة" من قبل المسؤولين الرياضيين في الرباط حيث بدأت لجنة التفتيش زيارتها التي ستستغرق 7 أيام.
وكانت اللجنة المكونة من 5 أعضاء يرئسهم رئيس الاتحاد البلجيكي لكرة القدم جان بيتر وصلت المغرب الثلاثاء في زيارتها الاولى لاحد البلدان المرشحة لاستضافة مونديال 2010 والتي يتنافس عليها المغرب وجنوب افريقيا وليبيا وتونس ومصر.
وقامت اللجنة اليوم بزيارة المجمع الرياضي مولاي عبدالله، أحد الملاعب التسعة التي ستستضيف مباريات المونديال، بالاضافة الى التجهيزات الموجودة في مستشفى الشيخ زايد بن نهيان، أحد المستشفيات الحديثة في العاصمة، والمستشفى العسكري.
كما تعرفت اللجنة على وسائل الاتصالات الموجودة في العاصمة خصوصا المحطة الارضية لـ"مغرب تيليكوم"، وزارت المركز الرياضي لنادي الجيش الملكي.
وستختم اللجنة زيارتها للعاصمة بلقاء مع رئيس الوزراء ادريس جطو وبعض اعضاء الحكومة المغربية منهم وزير التجهيز كريم غلاب ووزير السياحة عادل الدويري ووزير المالية فتح الله ولعلو.
وستتوجه اللجنة غدا الخميس الى مدينة طنجة قبل ان تواصل عملها بزيارة مدن اغادير والدار البيضاء ومراكش على ان تحضر لقاء القمة بين قطبي الكرة المغربية الرجاء والوداد البيضاويين السبت المقبل ضمن الدور نصف النهائي لكأس المغرب.
وخصصت الحكومة المغربية 150 مليون يورو لبناء اربعة ملاعب جديدة في اغادير ومراكش في الجنوب، وطنجة في الشمال، بالاضافة الى تجديد ملاعب موجودة خصوصا في الدار البيضاء والرباط في وسط المغرب، وفاس ووجدة (شرق) حيث سيتم تزويدها بارضيات جديدة ولوحات اعلانات ومنصات للصحافة وتجهيزات اخرى.
يذكر ان لجنة الفيفا ستقوم بزيارات تفقدية الى الدول المرشحة الاخرى وستعد تقريرا يرفع الى اللجنة التنفيذية للفيفا في 15 نيسان/ابريل 2004 قبل اختيار الدولة المنظمة في ايار/مايو.
وهي المرة الرابعة التي يترشح فيها المغرب لاستضافة المونديال بعد اعوام 1994 و1998 و2006.