بصمة العين لمراقبة منافذ الإمارات

تكنولوجيا متقدمة للغاية في منافذ الإمارات

أبوظبي - بدأت دولة الامارات العربية المتحدة اليوم تطبيق مشروع بصمة العين في كافة منافذها الجوية والبرية والبحرية لتكون بذلك أول دولة في العالم تطبق هذه النظام للتعرف على هوية القادمين والمغادرين.
وأوضح المقدم أحمد ناصر الديسي، مدير إدارة تقنية المعلومات بالادارة العامة لشرطة أبوظبي، في تصريحات للصحفيين أنه جرى بناء قاعدة بيانات كاملة مرتبطة بنظام بصمة العين مشيرا إلى أن نسبة الخطأ في النظام تكاد تكون معدومة بالمرة إضافة لكونه آمنا صحيا على عين الانسان.
واشار الى أن المشروع الذي جرى تنفيذه على مراحل تمكن في مرحلته الاولى من ضبط 2500 حالة تسلل، كما ساهم في ضبط العديد من عمليات التزوير في الوثائق أو التغيير في البيانات بمعدل يترواح بين 30 إلى 50 حالة يوميا، مضيفا أن هناك اهتماما كبيرا من جانب دول الخليج للاستفادة من التجربة الاماراتية في هذا المجال.