حلف الاطلسي يستعد لتوسيع نطاق مهمته في افغانستان

توسيع مهمة الناتو قد يسمح بانتشاره خارج كابول

بروكسل - قال مصدر دبلوماسي في حلف شمال الاطلسي الاثنين ان الحلف مستعد لتوسيع نطاق عمل القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التي يتولى قيادتها، خارج العاصمة كابول.
واوضح دبلوماسي من دولة عضو في الحلف الاطلسي "تم الاتفاق على قرار توسيع ايساف". واكد دبلوماسيون آخرون هذا الامر.
وقال دبلوماسي "لكننا شددنا على ضرورة توخي الحذر بشأن نشر قوات خارج كابول موقتا".
ويصل عديد قوة ايساف التي يقودها الحلف بتفويض من الامم المتحدة الى نحو 3500 عنصر وهي مكلفة ضمان الامن في كابول بالتنسيق مع السلطات الافغانية.
ووافقت الدول الـ19 الاعضاء في الحلف على تمديد مهمة ايساف من خلال "اجراء الصمت" الذي انتهت مهلته الاثنين عند الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (الساعة السابعة ت.غ.). ويقضي هذا الاجراء باعتماد قرار يعرضه الامين العام لحلف شمال الاطلسي اوتوماتيكيا في حال عدم اعتراض اي دولة عضو عليه.
واوضح دبلوماسي طلب عدم الكشف عن هويته "قدمت بعض الملاحظات لا سيما من جانب الولايات المتحدة لكن لم تؤد الى وقف الاجراء".