سيارة بنتلي تعود بقوة إلى الأسواق

رائعة

كراو (انجلترا) - تردد أن السيارة جي تي كونتننتال ستكون أسرع سيارة "كوبيه" ذات أربعة مقاعد صنعت حتى الان.
والسيارة التي عرضت في معرض باريس للسيارات في العام الماضي ستكون متاحة في معارض السيارات اعتبارا من تشرين ثاني/نوفمبر غير أن الطلب سيكون عاليا لدرجة أن يواجه المشترون قوائم انتظار لمدة عامين.
وجرى تصنيع المحرك وسعته ستة لترات في مصنع بنتلي في كراو في شيشير الذي تم تجديده بمبلغ 63 مليون جنيه إسترليني من جانب الشركة الام فولكس فاجن منذ عام 1998.
وقال فرانس- جوزيف بيفجين رئيس بنتلي والرئيس التنفيذي لها إنه يتوقع أن تقوم بنتلي بصناعة ما بين 3500 و 5000 آلاف سيارة كونتننتال جي تي بحلول العام القادم.
ويوظف المصنع في كراو الذي يصنع بالفعل طراز"أرنيج" الاكثر غلاء 2800 موظف ألف منهم جرى توظيفهم على مدى الاعوام الثلاثة الماضية لانتاج السيارة.
وتأتي عملية الاستثمار وقيمتها 63 مليون جنيه إسترليني ضمن برنامج تطوير شامل مخطط من جانب فولكس فاجن تبلغ قيمته 500 مليون جنيه إسترليني.
وانفق مبلغ 154 مليون جنيه إسترليني أيضا على تزويد المصنع بعدد وآلات خاصة بانتاج السيارة كونتننتال جي تي.
وتشمل عملية تجديد موقع كراو بناء غرف المناوبة وتجهيز غرف الرش الالي بورنيش الطلاء وكذلك مركز جديد لتجارب النوعية. وأجرى إدخال قواطع الليزر لتصنيع الاجزاء الداخلية من ال خشب والجلد بالرغم من أن معظم العمل لا يزال يتم يدويا.
وتأمل الشركة في أن تجذب السيارة كونتننتال جي تي التي تعد الاكثر رخصا من طرز بنتلي الاخرى سوقا أوسع بين الشباب والنساء.