صحيفة «شباب مصر» تعلن الثورة على هيكل

شباب مصر لديها رأي مختلف

القاهرة - في نفس الوقت الذي كانت تحتفل فيه الصحافة المصرية بعيد ميلاد الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل وتصدر الملاحق الإضافية التي تطالبه بالحاح التراجع عن قراره بالإعتزال والذي أعلنه في صحيفة الأهرام القاهرية من خلال مقال قدم فيه كشف حساب عما قدمه وعما تعانيه المنطقة العربية، أعلنت مجموعة "شباب مصر الثورة" حربا على هيكل وعلى الملاحق الصحفية التي صدرت عن بعض صحف مثل جريدة الأسبوع المستقلة وصوت الأمة والعربي لسان حال الحزب الناصري المعارض وإتهمت هذه الصحف والمشاركين في ملفاتها بأنهم حملة مباخر ومتزلفين للرجل ويريدون أن يثبتوا للعالم من حولهم أنهم هم دعاة القومية والناصرية فقط في محاولة لإستدرار المزيد من الدعم من بعض الأنظمة العربية.
وفيما خصصت صحف عديدة ملفات ضخمة تنوه عن الدور الذي لعبه هيكل على المستوى السياسي والصحفي في مصر والمنطقة العربية، أفردت صحيفة شباب مصر الالكترونية اليومية على الإنترنت ملفا واسعا أطلقت عليه إسم "محمد حسنين هيكل زيارة مختلفة" إتهمت في مقدمته هيكل وقالت أن قراره بالإعتزال ليس سوى حملة إعلانية له بعد أن شعر بانحسار الأضواء عنه.
وقالت الجريدة التي يتولى رئاسة تحريرها الصحفي المصري أحمد عبد الهادي "أن الصحافة المصرية غرقت خلال الايام الماضية بطوفان من الإبتهالات والإستغاثات بالكاتب الصحفى الكبير محمد حسنين هيكل تتوسل له وترجوه وتستغيث به وتتوسل ألا يتنحى هو الآخر مثلما فعل جمال عبد الناصر ذات يوم وذرف بعض المنفعجية الدموع بين يديه في عيد ميلاده باعتباره ظاهرة لن تتكرر ولن تنجب الصحافة المصرية مثله وطلبوا منه المدد وفندوا وجهة نظرهم بوسائل شتى دون أن يعيدوا قراءة الرجل بموضوعية وعقلانية ودون أن يدركوا أنهم يسيئون له ولصورته التي إلتصقت في الأذهان" مؤكدة أن المبدع لا يمكنه أن يعتزل الكتابة بجرة قلم وقرار مثلما فعل هيكل وأرجعت السبب إلى أن الإبداع حالة خلاقة تسيطر على المبدع الحقيقي ولا يمكنه أن يتخلص منها بقرار.
وأعلنت جريدة شباب مصر الالكترونية "أنه ووسط حملة المباخر والصفحات الإعلانية لأستاذهم قررت وضع هيكل رهن التحليل دون أن تهمهم العواقب ودونما خوف من بعض الأصوات التي أطلقت عليها إنها أصوات حنجورية (!) التي يطلقها بعض من وصفتهم بمناضلي غرف النوم والمكاتب المكيفة وأصحاب شيكات النفط مقابل الغذاء وضع فكر وحياة هيكل تحت المايكروسكوب."
وقد ضم الملف عشرات المقالات والأبحاث والدراسات عن حياة وفكر هيكل وعلاقته بجمال عبد الناصر وتفصيلات من حياته السياسية والإجتماعية والفكرية.