مقتل ثمانية جنود افغان في كمين لطالبان

الوضع الأمني يتدهور يوما اثر الآخر في افغانستان

قندهار (افغانستان) - قتل ثمانية جنود افغان ليل الثلاثاء الاربعاء في كمين نصبه عناصر يعتقد انهم ينتمون الى حركة طالبان على بعد نحو مائة كيلومتر الى الشمال من قندهار في جنوب افغانستان، كما اوضح الخميس مسؤول في الشرطة المحلية.
وقال حاجي عطا محمد قائد احدى وحدات النخبة في قندهار، ان الجنود كانوا في شاحنتين عندما تعرضوا لهجوم بالقرب من قرية دار النور في اقليم نيش، في اقصى شمال ولاية قندهار.
واضاف ان ثمانية جنود قتلوا وشابين مرافقين للعسكريين.
وقال ان الجنود ردوا على اطلاق النار واستمرت المواجهات عدة ساعات بانتظار وصول تعزيزات حكومية.
وقال حاجي عطا محمد انه تم العثور على جثة احد المهاجمين بعد انتهاء المعارك.
وارسلت تعزيزات من الجيش الافغاني الى المنطقة الاربعاء على بعد ثلاثين كيلومترا من ترينكوت، عاصمة ولاية اوروزغان لتعقب المهاجمين.
وقال المسؤول الافغاني ان القوات الاميركية المتمركزة في قندهار لم تشارك في العمليات.