بن عيسى: موضوع تقسيم الصحراء ولد ميتا وانتهى

المغرب يرفض التنازل عن الصحراء لصالح البوليساريو

الرباط - قال وزير خارجية المغرب محمد بن عيسى إن خيار تقسيم أراضي منطقة الصحراء الذي طرحته الجزائر "انتهى فقد ولد ميتا ورفضه المغرب والمجموعة الدولية ولم يعد موضوع حديث أي كان".
ووصف بن عيسي في مقابلة مع صحيفة الشرق الاوسط نشرت الخميس اقتراح مبعوث الامين العام للامم المتحدة في الصحراء جيمس بيكر الذي يمزج بين الحكم الذاتي والاستفتاء بأن به بنودا "تنذر بمخاطر فتنة وتمس الاستقرار في المغرب والمنطقة".
وقال إن قرار مجلس الامن الذي تبنى اقتراح بيكر "نص حرفيا على أن أي تناول موضوعي للقضية "يجب أن يتم على أساس موافقة الاطراف" بمعنى إذا كان هناك طرف غير موافق علينا أن نعود إلى مجلس الامن مع الاخذ في الاعتبار موافقة الاطراف في النزاع.
وتتنازع المغرب مع جبهة البوليساريو التي تتخذ من الجزائر مقرا لها السيادة على إقليم الصحراء الغربية الغني بالفوسفات الذي ضمته المغرب بعد انسحاب الاحتلال الاسباني عام 1976 وكانت جبهة البوليساريو تشن حربا من أجل الاستقلال حتى التوصل إلى وقف لاطلاق النار عام 1991.
وتركزت جهود الامم المتحدة في الاقليم على ترتيب استفتاء للرأي حول مصير الصحراء إلا أن خلافا وقع بين المغرب وبوليساريو حول من يحق له المشاركة في الاستفتاء وتحتفظ المنظمة الدولية بقوة مراقبة دولية تعرف اختصار باسم مينورسو لمراقبة الوضع في الاقليم المتنازع عليه.
وأشار بني عيسى إلى أن موقف المغرب كان واضحا فقد "اعتمدنا سقفا من أجل التوصل إلى حل سياسي تفاوضي بين الاطراف المعنية على أساس السيادة المغربية والوحدة الترابية للمملكة وهذا الموقف لم يتغير.. والكرة الان في الملعب الاخر".
ودعا وزير الخارجية المغربي إلى "التوصل إلى صيغة جديدة تأخذ في الاعتبار الواقع على الارض لان جبهة البوليساريو لا تمثل إلا أقلية من سكان الاقاليم الصحراوية" وقال إن "على المجموعة الدولية أن تستمع أيضا إلى وجهة نظر بقية سكان الاقاليم وهم الغالبية".
واقترح بن عيسى "حلا يفوض أو يعطي سكان الاقاليم صلاحيات لتسهيل أمورهم ا لداخلية في نطاق السيادة المغربية وفي نطاق الوحدة الترابية المغربية".
وحول العلاقات الجزائرية المغربية قال بن عيسى "نحن نحبذ كل حوار بين الا شقاء وهو أمر مستحب ويشجع الاطراف على التوصل إلى صيغة لتطبيع العلاقات والدفع بعجلة التعاون" إلا انه شدد على أن خيار تقسيم إقليم الصحراء الذي طرحته الجزائر "انتهي".