نوكيا 2300، متعة واناقة

كل شيء بالاضافة الى التصميم الفريد

دبي - وسعت نوكيا مجموعتها من الأجهزة النقالة مع إطلاقها لهاتف نوكيا 2300 وهو هاتف أبتدائي مخصص للاتصالات الهاتفية والرسائل القصيرة إضافة للمرح وإبراز الشخصية. ويستهدف هذا الهاتف الشباب المحبين للمرح في أسواق النمو الجديد مثل الصين والهند وروسيا والشرق الأوسط، ويقدم لمستخدمين مجموعة من خيارات الأغطية أكسبرس ومجموعة من نغمات البوليفونيك المضمنة اصلا وراديو أف أم والألعاب في شكل عصري حديث.
ويعمل الهاتف الجديد على شبكات جي أس أم 900/1800، ومن المخطط توفيره في أسواق آسيا والمحيط الهادي ابتداء من الربع الرابع للعام 2003، وفي أوروبا وافريقيا والشرق الأوسط بدءا من الربع الأول عام 2004.
وقال يوها بينوما، مدير تسويق المنتجات وتطوير الأعمال، لمنتجات الهواتف النقالة الابتدائية في نوكيا للهواتف النقالة "بمنتجاتها الابتدائية هذه تهدف نوكيا لتوسيع سوق الهواتف النقالة باستخدام حلول مبتكرة لتوفير اتصالات بسعر معقول في الأسواق التي لا تزال نسبة انتشار الهواتف النقالة منخفضة فيها". وأضاف "يعتبر هاتف نوكيا 2300 مثالا ممتازا على الطريقة التي نخاطب فيها احتياجات من يشترون هاتفا نقالا لأول مرة بحزمة معقولة وجذابة. ونعمل أيضا مع الشركات المقدمة للخدمة في أسواق ابتدائية مهمة لتوفير حلول مفيدة ومعقولة للاتصالات النقالة والرسائل القصيرة".
وإضافة للمكالمات الصوتية والرسائل النصية، يحتوي نوكيا 2300 ساعة منبه، وحاسبة، وراديو أف أم، وثلاث ألعاب وسماعة داخلية للاتصالات الجماعية. ومع توفر سماعة الأذن المزدوجة في العلبة التي تباع في الأسواق، يمكن للمستخدم الاستماع للراديو أو إجراء مكالمات دون استخدام اليدين. ويوفر نوكيا 2300 تحكما باتجاهات أربعة من خلال زر نافي الذي يتيح إجراء الرسائل واللعب بسهولة وسرعة. فالتحريك لليمين يوفر اختصارا للقوائم والاختيارات ما يسمح للمستخدمين بالوصول للوظائف المختلفة بسرعة والقيام بالمهام المطلوبة دون المرور بكامل عناصر القائمة.
ويوفر هاتف نوكيا 2300 العصري للعملاء خيارات عدة للمرح وتعزيز الشخصية، ويمكن للمستخدم تهيئة الهاتف ليناسب ذوقه ونمطه الشخصي من خلال مجموعة من خيارات الأغطية أكسبرس. وكما يتيح اختيار نغمات البوليفونيك المضمنة في الهاتف الحصول على أحدث صيحات التحديث في عالم الهاتف النقال في هذا الهاتف الابتدائي. ويمكن للمستخدمين ايضا تحميل رسوم خفيفة لهاتفهم.
ولمساعدة المستخدمين على مراقبة استخداماتهم للهاتف، يوفر نوكيا 2300 موقتا داخليا لمعرفة وقت المكالمات، إضافة إلى عداد للرسائل القصيرة يمتابعة عدد الرسائل التي يتم إرسالها أو استقبالها. وتشمل وظائف التراسل المتوفرة في الهاتف الرسائل القصيرة المتسلسلة، ورسائل الصور والتحاور بالرسائل القصيرة. ويعتبر نوكيا 2300 أول هاتف نوكيا يتيح للمستخدمين فلترة الرسائل القصيرة المزعجة من ارقام غير مرغوبة.
ويزن نوكيا 2300 حوالي 92 غراما ويوفر ما يصل إلى 4.5 ساعة من المكالمات و400 ساعة انتظار.
ولتمكين المشغلين من تقديم خدمات التصال هاتفي عالية المستوى بأسعار معقولة، يدعم نوكيا 2300 نظام فك الترميز الصوتي آيه أم آر، ويعتبر هذا النظام رابع نظام من نوعه تم تعريفه لمنظومة جي أس أم، ويجمع بين منافع نظامي إي أف آر وأتش آر نظرا لأنه يحسن جودة الصوت وسعة الشبكة لنقل المكالمات في الوقت نفسه.