الكرة العراقية مقبلة على عهد جديد

آمال كبيرة تحدو العراقيين باستعادة منتخبهم لامجاده

بغداد - تعهد مدرب الفريق الوطني العراقي لكرة القدم الالماني بيرند شتانجه بالانتقال بالكرة العراقية الى مراحل متقدمة وتحقيق نتائج مفرحة خلال رحلة الفريق العراقي المقبلة لتصفيات الامم الاسيوية التي ستبدأ في ماليزيا في السابع من الشهر المقبل.
وقال بيرند شتانجة قبيل مغادرة الفريق العراقي الى ماليزيا للمشاركة في تصفيات الامم الاسيوية التي ستبدأ هناك "ساعمل خلال المرحلة المقبلة على تأسيس فريق عراقي واثق من قدراته متكامل ومؤهل للمشاركات الدولية ويلبي طموح العراقيين".
واضاف "ان اجواء البلاد الحالية مشجعة لبناء فريق قوي رغم الامكانات المحدودة".
وقال "اللاعبون العراقيون تجاوزوا مسألة الحرب وما تعرضت له البلاد من احداث". وتابع "اعتقد ان الرياضة هي نافذة مهمة للعراق للاطلال على العالم والعودة الى المجتمع الدولي".
وكان شتانجه (54 عاما) قد تسلم قيادة الفريق العراقي لاول مرة بعد ان ابرم عقداً العام الماضي مع اللجنة الاولمبية الوطنية التي كان يرأسها عدي صدام حسين. وانهى الفريق العراقي الاسبوع الماضي معسكراً تدريبياً في مدينة ميونخ لاكثر من اسبوعين استعداداً لمشاركة في تصفيات الامم الاسيوية التي ستبدأ في ماليزيا في الثامن من الشهر المقبل في اطار مجموعة تضم ماليزيا والبحرين وميانمار.
ووصف شتانجه نتائج المعسكر التدريبي في المانيا بانه " رائعاً في كل جوانبه الفنية والادارية". وقال "لقد عشنا في اجواء رائعة جداً وفي اجواء ممطرة".
واضاف "اكتسب الفريق خبرة جيدة فضلاً عن تطوير اللياقة البدنية". وقال "ان استعدادتنا لبطولة امم اسيا جيدة ولا توجد اصابات بين اللاعبين وسنسعى الى اضافة لاعبين جدد الى الفريق الاول قبيل سفره الى ماليزيا".
واضاف شتانجه "الروح المعنوية للاعبين عالية وسنسعى الى تحقيق نتائج مفرحة خلال البطولة.. لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين بعضهم سبق له الاحتراف في اندية عربية".
وأشار إلى ان المعسكر التدريبي للفريق العراقي في المانيا حظي باهتمام كبير في اوساط كرة القدم الالمانية "كما اهتمت وسائل الاعلام الالمانية بالنتائج المتميزة التي حققها الفريق بعد لقاءاته مع عدد من فرق الدرجتين الثانية والثالثة". وقال "لم يتسن لنا اجراء مباراة مع احد فرق المقدمة في المانيا بسبب انشغالات هذه الفرق بمبارات الدوري وبطولات الاندية الاوربية".
واضاف "تمكنا خلال معسكرنا من الحصول على بعض التجهيزات الرياضية ومستلزمات طبية ومعدات اخرى تخدم عملية التدريب".
وكان القائم باعمال السفارة الالمانية في العراق كلود النر قد اجتمع الاسبوع الماضي بالفريق العراقي بحضور مسؤولين في اتحاد كرة القدم العراقي وقدم لهم هدايا مقدمة من جمهورية المانيا الاتحادية تضم تجهيزات رياضية ومستلزمات طبية واجهزة كمبيوتر وغيرها.