مقتل جندي اميركي قرب الفلوجة

الفلوجة باتت تشكل صداعا مزمنا للقوات الاميركية

بغداد - قتل جندي اميركي واصيب اخر بجروح الاثنين في هجمات استهدفت قوافل عسكرية اميركية في غرب بغداد في حين اودى اعتداء استهدف مسؤولا عراقيا بحياة حارسه الشخصي.
من جهة اخرى قتل صبي عراقي في العاشرة من عمره برصاص اطلقه الاميركيون على تظاهرة مؤيدة للرئيس العراقي السابق صدام حسين جرت الاثنين في الحويجة (50 كلم شرق كركوك) اسفرت كذلك عن اصابة رجل بجروح بالغة كما افاد مصدر طبي.
ولم يؤكد الجيش الاميركي اطلاق النار الذي حصل حين تظاهر نحو 500 شخص في هذه البلدة وهم يرفعون صور صدام حسين وقاموا برمي الجنود الاميركيين بالحجارة.
وفي الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) استهدف هجوم بالمتفجرات قافلة عسكرية اميركية على حد قول الشرطة وشهود الذين اشاروا الى سقوط العديد من الضحايا.
وقالت ناطقة عسكرية ان جنديا قتل فيما اصيب اخر بجروح في هجوم "بعبوة ناسفة" في مدينة الحبانية غير بعيد من قاعدة اميركية كبيرة.
من جهته قال الضابط في الشرطة اسماعيل ابراهيم ان "قافلة اميركية تضم ثلاث او اربع عربات كانت متوجهة الى الخالدية (الى الغرب) عندما وقع الانفجار". واضاف ان "الاميركيين فتحوا عندها النار عشوائيا".
وقال العامل خالد عبد (32 عاما) ان "القافلة كانت قادمة من قاعدة الحبانية (الاميركية) ومتوجهة الى الفلوجة عندما وقعت ثلاثة انفجارات"، موضحا ان "عربة متضررة توقفت وشاهدت اميركيين ينقلون جنديين الى شاحنة".
واستهدف هجوم اخر بالمتفجرات وقذائف "ار بي جي" قافلة قرب الخالدية (غرب) كما افاد شهود واشاروا الى سقوط خسائر في صفوف الجنود.
وقال جاسم محمد (23 سنة) وهو ممرض ان "قافلة مكونة من اربع سيارات جيب ودبابة هوجمت بالمتفجرات على طريق ثانوي بين الخالدية والرمادي". واضاف "رأيت ستة قتلى تم اجلاء جثثهم بالمروحيات".
ولم يؤكد مسؤولون عسكريون اميركيون وقوع هذه الهجمات.
وقال مراسل وكالة فرانس برس في المنطقة ان اشتباكات تلت الهجوم فيما هبطت مروحيات اسعاف من نوع "بلاك هوك" في المكان لاجلاء اربعة جرحى فيما هرعت سيارتا اسعاف للجيش الى المكان. وفي هذا الوقت كانت عدة مروحيات ومقاتلات "اف-16" تحلق فوق المنطقة.
من جهة اخرى اعلن المتحدث العسكري الكولونيل كيفن غاينر ان ستة جنود اميركيين اصيبوا الاحد بجروح في عملية تفجير استهدفت قافلتهم في الفلوجة (50 كلم غرب بغداد).
واوضح "ان قافلة من كتيبة المظليين 82 تعرضت الاحد لدى مرورها في الفلوجة لتفجير عبوة ناسفة مما اسفر عن اصابة ستة جنود بجروح".
واشار المصدر الى ان العملية وقعت عند الساعة13.30 بالتوقيت المحلي (9.30 تغ) و"ان اربعة منهم تمت معالجتهم فورا فيما جرى نقل اثنين آخرين الى مستشفى عسكري ميداني وهما في حالة مستقرة".
وتقع الخالدية بين مدينتي الفلوجة والرمادي حيث تقع هجمات شبه يومية ضد القوات الاميركية.
من جانب اخر اعلن مصدر من مجلس الحكم الانتقالي العراقي اليوم الاثنين ان عضوا في اللجنة التحضيرية للدستور تعرض لاعتداء لم يسفر عن الحاق اي اضرار به.
واوضح مهند عبد الجبار الذي يعمل في المكتب الصحافي لمجلس الحكم ان جلال الدين الصغير عضو اللجنة تعرض "للاعتداء فيما كان يقود سيارته عائدا الى منزله (في احد ضواحي بغداد) حوالي الساعة15.00 بالتوقيت المحلي (11.00 تغ)".
لكن تشارلز هيتلي المتحدث باسم التحالف قال في مؤتمر صحافي ان حارس المسؤول العراقي لقي مصرعه في محاولة الاغتيال.
الى ذلك يبدأ مجلس الحكم الانتقالي العراقي الاثنين النقاش بشأن المجلس التأسيسي الذي سيكلف صياغة الدستور في الوقت الذي مارس فيه وزير الخارجية الاميركي كولن باول ضغطا من خلال تحديد مهلة ستة اشهر لاعداد الدستور العراقي الجديد.