الزهراني يحتفل بالعيد الوطني السعودي محلقا بالباراشوت

طريقة مبتكرة للاحتفال

جدة (السعودية) - بمناسبة العيد الوطني للمملكة العربية السعودية الذي صادف في 23 سبتمبر/ايلول 2003، قام الكابتن الطيار أحمد الزهراني، أحد رياضيي ريد بُل مشروب الطاقة الأول عالمياً، برحلة جوية بين الدمام والرياض مستخدماً مظلته الهوائية المزوّدة بمحرك صغير.
وتعليقاً على الأمر، قال الزهراني "إنها مناسبة مجيدة يحتفل بها السعوديون منذ ثلاثة وسبعين سنة، وقررت الإحتفال بها هذا العام على طريقتي الخاصة والتي تدل على وجود رياضيين جادّين في المملكة العربية السعودية إستفادوا من التسهيلات الرياضية التي توفرها لهم الحكومة وبخاصة دعم سمو الأمير الملكي سلطان بن عبد العزيز المتواصل لي".
واستمرت الرحلة نحو إحدى تسع ساعات، إذ أقلع الكابتن أحمد من الدمام في حوالي الساعة الثامنة صباحاً ليعبر 450 كيلومتراً في الصحراء الممتدة بين الدمام والرياض. وترواحت سرعته بين 15 كيلومتراً في الساعة كحد أدنى و25 كيلومتراً كحد أقصى على ارتفاع بلغ في حده الأقصى 500 قدم (حوالي 147 متراً).
وتابع الزهراني "لقد بدأت ممارسة هذه الرياضة منذ زمن طويل، وبدأت رحلة الإحتراف في العام2000، وقد فزت في العام2002 ببطولة أوروبا التي اقيمت في هنغاريا وحللت في المركز الثاني كضيف على البطولة، كما شاركت في مسابقات دولية عديدة كان آخرها بطولة العالم في برمينغهام في أغسطس الماضي حيث حللت سادساً في الترتيب العام وأتت رعاية ريد بُل لتجسد التزامي بإيجاد أرضية لهذه الرياضة في المملكة وتشجيع الشباب السعودي على ممارسة الرياضات غير التقليدية".
يذكر أن ريد بُل ترعى أكثر من ۳۰۰ بطل رياضي عالمي، وقد أخذت على عاتقها تدريب وتطوير الكثير من الشباب الرياضي العربي منهم أحمد الزهراني في المملكة العربية السعودية، وعبدو فغالي، سائق الراليات اللبناني، والإماراتي يوسف بن لاحج المتخصص بسباقات القوارب الشراعية الحديثة.