ألمانيا تهدي العراق معدات رياضية

مدرب العراق الألماني شتانجه متفائل بعودة العراق للمنافسات

بغداد - تسلم الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم الاربعاء تجهيزات رياضية ومعدات تدريبية وطبية وأجهزة كومبيوتر هدية من جمهورية المانيا الاتحادية.
وأشاد القائم باعمال سفارة جمهورية المانيا الاتحادية في بغداد كلود روبرت النر خلال حفل تسليم الهدية الذي أقيم في مباني كلية التربية الرياضية في بغداد بالروح العالية لاعضاء الفريق العراقي لكرة القدم الذي انهى معسكره التدريبي في المانيا.
وقال " لقد كنتم خير سفير لبلادكم وحققتم نتائج فاقت التصورات" معربا عن الامل في ان تكون مشاركات العراق في البطولات الدولية "المفتاح لعودة العراق الى الحظيرة الدولية بعد غياب طويل".
وخاطب النر الرياضيين العراقيين بقوله "ان التاريخ يمكن ان يعيد نفسه وان تحملوا عنوان امة رياضية كما فعلت المانيا التي خرجت لتوها من الحرب عندما فازت بكاس العالم لكرة القدم عام 1954".
من جانبه تعهد مدرب الفريق العراقي الالماني بيرند شتانجه بان" تكون خطوات الفريق العراقي المقبلة واثقة ومتقدمة خلال مشاركاته الخارجية" وقال" امامنا مشوار طويل ولكنني واثق من قدرات الفريق العراقي الذي بذل جهدا طيبا خلال رحلته الى المانيا مؤخرا..مضيفا ان نتائج الجهود التي بذلها اللاعبون في المعسكر ايجابية وستحقق مردودات جيدة خلال تصفيات بطولة الامم الاسيوية التي ستجري في ماليزيا الشهر المقبل".
وأشاد شتانجه بمبادرة بلاده بتقديم الهدية التي تضمنت تجهيزات رياضية مختلفة واجهزة كمبيوتر ومستلزمات طبية لاتحاد كرة القدم العراقي.
ووصف ناجح حمود عضو الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم مبادرة جمهورية المانيا الاتحادية بارسال تجهيزات رياضية للعراق بانها" تعكس تقدير واحترام الشعب الالماني للعراق في هذه المرحلة الصعبة وسنبقى نتذكرها لفترة طويلة جدا".
وقال" لقد كان العراق معزولا لاسباب سياسية خلال السنوات الماضية ولدينا الان مستقبل لامع لاعادة بناء الكرة العراقية من جديد".. معربا عن ثقته العالية بالمدرب الالماني شتانجه.
وقال" نعتقد ان شتانجه هو القادر على تغيير واقع الكرة العراقية الحالي والانتقال بها الى مراحل متقدمة"..مضيفا" ان اتحاد كرة القدم العراقي الجديد وضع كل ثقته بالمدرب وان الجماهير العراقية تترقب تحقيق نتائج ايجابية خلال مشاركة الفريق العراقي بالتصفيات الاسيوية".
وكان الفريق الوطني العراقي لكرة القدم الذي يشرف المدرب الالماني بيرند شتانجه على تدريبه قد عاد الى بغداد مؤخرا بعد ان أنهى معسكرا تدريبيا لمدة ثلاثة أسابيع في مدينة ميونيخ اجرى خلالها ستة لقاءات ودية مع فرق من الدرجتين الثانية والثالثة في اطار استعداداته للمشاركة في تصفيات بطولة الامم الاسيوية التي ستبدأ في ماليزيا الشهر المقبل.
يذكر ان بيرند شتانجه (54 عاما) كان قد بدأ رحلته التدريبة مع الفرق العراقية العام الماضي بعد فترة من المفاوضات مع اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية التي كان يرأسها عدي صدام حسين اسفرت عن ابرام عقد لتدريب المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم استعداد لبطولة كأس العالم التي ستقام عام 2006 في المانيا.