اتلانتس

مشاريع اكثر، نجاح اكبر

دبي - أعلنت شركة أمريكية متخصصة في مجال الاستثمار في المنتجعات البحرية، أنها قررت وبالتعاون مع أحد اكبر شركات الإعمار في دبي، تشييد منتجع بحري ضمن مشروع "النخلة" الذي تشيده حكومة دبي حاليا على مياه الخليج العربي.
وقال بيان مشترك صدر عن شركة "نخيل" وشركة "كيرزنر إنترناشيونال ليمتد" إن الشركتين قررتا تأسيس مشروعا مشتركا تحت اسم "اتلانتيس - النخلة".
وأوضح البيان أن المنتجع سيضم 2000 غرفة فندقية فاخرة، إضافة إلى منتزها مائيا ضمن مشروع "النخلة - جميرا" الذي تنفذه شركة "نخيل" الإماراتية بكلفة 1.5 مليار دولار. ويتوقع أن تشتمل المرحلة الأولى من مشروع "اتلانتس - النخلة" والتي تقدر كلفتها بـ 650 مليون دولار، تمثل نحو 60 في المائة من القيمة الإجمالية للمشروع، على إنشاء فندق مؤلف من ألف غرفة وجزء من المتنزه المائي الذي سيمتد على مسافة تزيد عن كيلومترين من شواطئ دبي.
وكانت شركة "كيرزنر إنترناشيونال" حققت نجاحا كبيرا في مشروعها الضخم المعروف باسم "أتلانتيس، بارادايز آيلاند" الذي شيدته في جزر الباهاما عام 1994، حيث يعتبر المشروع المذكور أحد الأسباب الرئيسة التي تكمن وراء فترة النمو الاقتصادي المستدامة التي شهدتها جزر الباهاما طوال التسعينات من القرن الماضي.
فقد ارتفع معدل الزوار إلى هذه الجزر بنسبة 30 في المائة ما بين عامي 1995 و2000. وتُصنف "أتلانتيس، بارادايز آيلاند" في المرتبة الثانية بعد "ديزني" بين المنتجعات الذائعة الصيت في الولايات المتحدة الأميركية ضمن فئة المنتجعات السياحية التي تتمتع بجو دافئ.
واعتبر سلطان بن سليم، الرئيس التنفيذي لشركة "نخيل"، أن مشروع منتجع "اتلانتس" يندرج ضمن مساعي المسؤولين في دبي للبحث عن مصادر بديلة للدخل، خصوصا في ظل التوقعات بتراجع مداخيل دبي من النفط خلال السنوات المقبلة.
وأوضح البيان أنه يتم حاليا التخطيط لمشروع "أتلانتيس - النخلة"، وصياغة مفهومه، حيث من المتوقع أن تبدأ أعمال الإنشاء قبل نهاية عام 2004، كما يتوقع أن يكتمل المشروع بحلول عام 2007. وستشمل المرحلة الأولى من المشروع على إنشاء فندق يتألف من ألف غرفة ستطل على "أتلانتيس - النخلة" وبعناصر معمارية متميزة وغير مألوفة تماما كما في مشروع أتلانتيس، بارادايز آيلاند.
وستشمل المرحلة ذاتها على إنشاء منتزه مائي كبير، سيكون الأول من نوعه في المنطقة، وسيتسع المنتزه لأكثر من خمسة آلاف زائر يوميا وسيضم إحدى أكبر البيئات البحرية في العالم ومنطقة للغوص وأخرى للسباحة مع الدلافين، بالإضافة إلى مجموعة من ألعاب التزحلق المائية ومنطقة "للحفريات" تقدم تجربة الحفريات الأثرية لزوار المنتزه.