واشنطن ترفض مقترحات الجلبي بتسلم السلطة

نقل السيادة قضية مؤجلة

نيويورك (الامم المتحدة) - رفض مسؤول اميركي كبير الثلاثاء اقتراح احمد الجلبي رئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي نقل السيادة في اسرع وقت ممكن في العراق.
وقال هذا المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته على هامش زيارة الرئيس جورج بوش الى الامم المتحدة ان "مجلس الحكم في العراق، ايا تكن اهميته بالنسبة الى العراق، ليس هيئة منتخبة".
واضاف هذا المسؤول ان الشعب العراقي يجب ان يكون مقتنعا بأن العملية ديموقراطية ولا تمر عبر القادة المعينين. واكد "ان عملية ديموقراطية تبدأ بدستور يقيم مؤسسات تحمي حقوق الاقليات. ومن الضروري وجود اطار دستوري ينظم انتخابات، وعندئذ يكون نقل السيادة امرا منطقيا".
وقال "استطيع ان اضمن لكم ان الاميركيين، رئيس الولايات المتحدة ومعظم الحلفاء الموجودين على الارض معنا، ليسوا مستعدين لنقل السيادة الى 25 شخصا غير منتخبين. هذا لن يحصل ابدا".
وقد طلب احمد الجلبي اليوم في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز مزيدا من الاشراف على الشؤون المالية والامن في العراق. وتمنى ايضا نقل بعض المسؤوليات الى مجلسه وان يضطلع العراقيون بدور اكبر في قيادة القوى الامنية. وردا على سؤال عن الموعد الذي يختاره لتطبيق هذه التدابير، أجاب "على الفور".