المشي مفتاح الرشاقة

لا حاجة للرياضات القاسية

واشنطن - أكد خبراء مختصون أنه من غير الضروري ممارسة التمرينات الرياضية القاسية بغرض تخفيف الوزن بل يكفي ممارسة المتوسطة منها كالمشي والسباحة لتحقيق الرشاقة المطلوبة.
فقد وجد الباحثون في جامعة بيتسبيرة بولاية بنسلفانيا الأمريكية في دراستهم على 200 امرأة من المفرطات في الوزن أن جميعهن استفدن من ممارسة أنواع مختلفة من الرياضة والنشاطات البدنية وفقدوا أكثر من 6 - 9 كيلوغرامات في غضون سنة في حين فقدت السيدات اللاتي مارسن رياضة قاسية أو مكثفة وزنا أكثر بقليل من غيرهن.
وقال هؤلاء أن النساء اللاتي استمرين على الرياضة القاسية أصبحن بحال أفضل بعد 12 شهرا من اللاتي اقتصرت تمريناتهن على الرياضة المتوسطة كالمشي وذلك لأن النساء في المجموعة الأولى وصلن إلى مستويات اللياقة الضرورية لتحمل التمرينات القاسية.
وكانت دراسة أخرى نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية قد أظهرت أن السيدات الرشيقات من ذوات اللياقة البدنية العالية أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
فقد لاحظ العلماء أن خطر السرطان قل بنسبة 14 في المائة عند النساء الرشيقات في سن الخامسة والثلاثين وهو ما يعادل 75 دقيقة أسبوعيا من المشي السريع أو السباحة الخفيفة.
ويرى الخبراء أن الفائدة الرئيسة للرياضة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي تأتي من دورها في تخفيف الوزن الذي يقلل بدوره مخاطر الإصابة بأمراض أخرى كالسكري وإصابات القلب والدماغ.(قدس برس)