انصار صدام يواصلون المقاومة على الجدران

بغداد - من سليم صاحب الطابع
الشعارت تتكثف بعد كل رسالة جديدة لصدام

على جدران بغداد معركة من نوع اخر يواصل فيها انصار الرئيس العراقي السابق صدام حسين مقاومتهم للقوات الاميركية عبر كتابات منها "صدام يعود" و"قتل الاميركيين ليس خطيئة" و "صبرا يا بغداد سنقضي على القوات الغازية".
وقال عامل كان يرتشف الشاي في مقهى شعبي قبالة حائط قاعة ابيض ممتد يتيح موقعا مثاليا لكتابة الشعارات في حي الاعظمية السني ببغداد "كل ثلاثة ايام هناك جديد".
واشار العامل الذي طلب عدم كشف هويته الى شعارين قائلا "هذان جديدان" وجاء في الشعارين "صدام حسين جبل عال" و "صدام حسين ضمير الامة الذي يتحدى الشر الاميركي الصهيوني".
واكدت شعارات قديمة ان "كل الاحزاب خائنة" وانه "بغياب صدام غاب النظام والامن".
واوضح احد الشبان ان "كتبة هذه الشعارات هم سكان الحي" الذي ظهر فيه صدام حسين علنا لاخر مرة عشية سقوط بغداد في التاسع من نيسان/ابريل الماضي.
وتتجاور على جدران المدينة شعارات معهودة من نوع "عاشت المقاومة" او "عاش صدام حسين" مع شعارات اكثر تعبيرا عن الروح المحاربة مثل "صبرا يا بغداد سنقضي على القوات الغازية" او "مواجهة العدو افضل من انتظار الحصول على مقعد في الحكومة" اضافة الى شعار "تسقط امريكا".
وتم شطب بعض الشعارات لجعلها غير مقروءة.
واوضح العامل "لدى مرور الدوريات الاميركية يريهم المترجمون المرافقون الكتابات فيتولون محوها. وفي اليوم ذاته يعود الناس الى كتابتها".
واضاف "اثر كل كلمة يوجهها صدام نرى شعارات جديدة" في اشارة الى التسجيلات الصوتية التي تبثها الفضائيات العربية وتنسب لصدام حسين.
وكان صدام حسين في التسجيل الذي بث في 17 ايلول/سبتمبر دعا بنفسه الى استخدام هذا الشكل من المقاومة.
وقال "عليكم ايها المجاهدون وايها العراقيون والماجدات تشديد الخناق وزيادة ضرباتكم الى اعدائكم لافقادهم توازنهم بالهتاف والتظاهرات والخط على الجدران والمطالبة بحقوقكم حتى التفصيلية منها. وتاج كل هذا هو الجهاد المسلح والضربات الموجعة التي تجعل الرؤوس الفارغة تسلم".
وظهرت غداة هذه الكلمة شعارات جديدة على الجدران.
وكتب في احدها ظهر مرسوما في زاوية محل لبيع السجائر في احد ازقة الاعظمية بالرغم من تكدس علب الكرتون في المحل، "صدام حسين عائد قريبا".
وقال احمد محمد (25 سنة) الذي يدير المحل "وجدت هذه الكتابة لدى فتح المحل بعد عطلة الجمعة. انا لا اسكن هنا".
واضاف "هذا يحصل لاول مرة. كتب الشعار مساء الخميس ربما ليلا".
واكد انه يأمل هو ايضا ان يعود صدام غير انه خصص الموقع الذي كتب فيه الشعار لعرض بضاعته.
وفي بغداد وغيرها من مناطق العراق تشير الرسومات على الجدران الى مدى العداء لقوات الاحتلال.
وكتب اهالي تكريت معقل الرئيس السابق والتي تقع على بعد حوالي 175 كلم شمالي بغداد "العراقيون لن ينسوك ابدا" و "عاش صدام الى الابد".
وفي الفلوجة المدينة ذات الغالبية السنية التي تقع على بعد 50 كلم غربي بغداد زادت حمى الدعاية الجدارية احتداما اثر التسجيل الاخير لصدام حسين ومقتل تسعة من عناصر الشرطة العراقية في 12 ايلول/سبتمبر بايدي الجيش الاميركي الذي اعتذر.
وفي احد الشوارع الرئيسية في المدينة اضافت احدى الايادي لشعار موجود اصلا يقول "سرقة الاميركيين ليست خطيئة" العبارة الواضحة الدلالة "ولا قتلهم".