نصرالله متفائل بحل قريب لقضية تبادل الاسرى

حزب الله أبدى ليونة في المفاوضات بسماحة برؤية الأسير التنباوم

بيروت - اكد الامين العام لحزب الله اللبناني الشيعي الشيح حسن نصر الله في حديث لصحيفة "السفير" اللبنانية الاثنين ان المفاوضات مع اسرائيل تشهد "عناصر تقدم جدية زادت من الامل" في التوصل الى اتفاق "قريبا".
وقال نصر الله ان "المفاوضات التي تعثرت سابقا شهدت مؤخرا الكثير من عناصر التقدم الجدية وزادت الامل بالوصول قريبا الى حل شامل".
واضاف ان حزب الله "وافق في بادرة حسن نية تجاه الالمان وليس اسرائيل على زيارة للوسيط الالماني الى الاسير (الحنان) تاننباوم (...) بعد ان وجد الحزب في ما حمله الوسيط الالماني بعد مهرجان جبشيت ما يشير الى هذه الجدية".
وكان الشيخ نصر الله هدد في نهاية تموز/يوليو في جبشيت (جنوب) بخطف اسرائيليين اذا لم توافق اسرائيل على الافراج عن اسرى.
واضافة الى تاننباوم، يحتجز حزب الله منذ تشرين الاول/اكتوبر 2000 اربعة اسرائيليين بينهم ثلاثة عسكريين اسرهم في منطقة مزارع شبعا عند الحدود اللبنانية السورية الاسرائيلية، واعربت اسرائيل عن اعتقادها بانهم قتلوا.
من جهة اخرى، اكد نصر الله من جديد المطالب السبعة لتبادل الاسرى مع اسرائيل وخصوصا "اطلاق سراح جميع المعتقلين اللبنانيين في السجون الاسرائيلية" و"اطلاق سراح اكبر عدد ممكن من المعتقلين الفلسطينيين من السجون الاسرائيلية".
وتعتقل اسرائيل حوالي عشرين لبنانيا بينهم اثنان من القادة الاصوليين هما الشيخ عبد الكريم عبيد الذي اختطفته اسرائيل من داخل الاراضي اللبنانية عام 1989 ومصطفى الديراني الذي اختطف ايضا من داخل الاراضي اللبنانية عام 1994.