كلارك يكشف عن خطط اميركية للتدخل في الشرق الاوسط منذ 2001

العراق ليس سوى البداية

نيويورك - نشر الجنرال الاميركي المتقاعد ويسلي كلارك المرشح الديموقراطي للبيت الابيض كتابا اعلن فيه انه منذ تشرين الاول/اكتوبر 2001 كان لواشنطن خطة للتدخل العسكري في الشرق الاوسط وان غزو العراق ما هو الا خطوة.
وجاء في المقتطفات من الكتاب نشرتها مجلة نيوزويك في عددها الاثنين ان الولايات المتحدة وضعت في العام 2001 خطة عسكرية لمدة خمس سنوات تقضي بالتدخل في العراق ولكن ايضا في دول اخرى في المنطقة مثل لبنان وسوريا وايران والصومال والسودان.
وقال كلارك "يا للخطأ (...) وكأن الارهاب لا يمكنه ان يأتي الا من هذه الدول فقط" مضيفا "ربما يكون ذلك صحيحا بالنسبة لايران التي تدعم حزب الله او بالنسبة لسوريا التي تقيم علاقات مع حماس وحزب الله. ولكن ايا من هاتين الحركتين لا تهدد الاميركيين".
وتساءل "لماذا لا نخلق تحالفا دوليا حقيقيا لمحاربة القاعدة؟"
ويحمل كتاب الجنرال ويسلي كلارك عنوان "العراق، الارهاب والامبراطورية الاميركية: كيف نربح الحروب الحديثة".
واضاف "اذا كان يتوجب علينا وضع اولوية بين الدول التي تهددنا مباشرة تكون ايران بالتأكيد على رأس اللائحة مع اسلحتها الكيميائية وبرنامجها النووي (...)".
واوضح "اذا كنا نريد فعلا محاربة الدول التي تدعم الحركات الارهابية فلماذا لا نتوجه اولا الى الامم المتحدة وتقديم ادلة حول تنظيم القاعدة وخلق منبر خاص للحرب على الارهاب الدولي".
وكان الجنرال كلارك القائد السابق في الحلف الاطلسي قد اعرب في مناسبات عدة عن معارضته للحرب في العراق.