جيف هون يقر بانه وافق على كشف اسم كيلي للصحافة

أوقات صعبة لهون

لندن - اقر وزير الدفاع البريطاني جيف هون الاثنين بانه كفل شخصيا استراتيجية وزارته الاعلامية التي نصت على كشف هوية خبير الاسلحة ديفيد كيلي عندما تنشر الصحف اسمه.
ولدى مثوله مرة ثانية امام اللجنة القضائية التي تحقق في وفاة كيلي اقر هون بانه ابلغ بهذه الاستراتيجية عشية كشف اسم كيلي في الصحف البريطانية. وقد نشر اسم كيلي في العاشر من تموز/يوليو قبل اسبوع من انتحاره.
وفي 29 آب/اغسطس نفى هون امام قاضي التحقيق براين هاتن اي علاقة بهذه العملية وبانه ساهم عمدا في نشر اسم كيلي.
واوضح هون الاثنين ان اكبر موظف في الوزارة كيفن تيبيت ابلغه خلال اجتماع في التاسع من تموز/يوليو باعداد سلسلة اسئلة واجوبة للمكتب الصحافي التابع لوزارة الدفاع.
وقد استجوب الوزير واعطى "موافقته" بشأن "احد اوجه" وثيقة العمل التي اصدرتها وزارته وتنص على "انه في حال كشف احد الصحافيين الاسم الصحيح يتم تأكيده". واوضح الوزير مجددا كما اكد في المرة السابقة انه لم ير هذه الوثيقة.
وامام القاضي المكلف التحقيق قالت جانيس ارملة كيلي ان زوجها شعر بانه "تعرض للغدر" وان وزارة الدفاع "تخلت عنه" بعد ان اكدت له بان اسمه لن ينشر.
وكشف التحقيق ان هون شارك في الاجتماع الذي اجاز كشف اسم الخبير البريطاني للصحافة.