عضو مجلس الحكم حامد مجيد موسى: السلطة في ايدي الاميركيين

تعاوننا مع الحاكم الاميركي ما زال جيدا

بغداد - قال عضو في مجلس الحكم المؤقت في العراق إن السلطة الممنوحة للمجلس ما زالت محدودة وإن القوات الاميركية والبريطانية هي التي تتولى السلطة الفعلية.
وقال حامد مجيد موسى الامين العام للحزب الشيوعي العراقي إن السلطة الحقيقية ما زالت في أيدي التحالف ومن ثم فإن دور العراقيين في كثير من الحالات ما زال استشاريا فقط.
وذكر موسى أحد أعضاء المجلس الذي شكلته الولايات المتحدة أن التركيب الحالي للمجلس حيث يتخذ أعضاؤه قرارات وكذلك الاميركيون ليست إلا حلا مؤقتا حيث أن الدعوة كانت في الاصل إلى تشكيل حكومة عراقية مستقلة.
ورغم ذلك قال موسى إن التعاون مع الحاكم المدني الاميركي بول بريمر ما زال جيدا.
وقال موسى إن مسألة الامن ما زالت تمثل أكبر موضوع للخلاف بين المجلس العراقي والادارة المدنية الاميركية وأكد أن العراقيين لهم الحق في أن يكون لهم رأي في هذا الشأن.
وأعرب عن اعتقاده بأن الضباط السابقين في مختلف الاجهزة السرية في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين هم المسؤولون عن الهجمات والتخريب والعنف ضد الجنود الاميركيين.