اصابة ثلاثة جنود اسرائيليين في جنين

جنين لا تزال معقلا لبعض المقاتلين الفلسطينيين

القدس - افادت مصادر عسكرية ان ثلاثة عسكريين اسرائيليين جرحوا اصابة احدهم خطرة في تبادل لاطلاق النار اليوم الجمعة مع فلسطينيين في جنين شمال الضفة الغربية حيث اطلق الجيش منذ الخميس عملية تمشيط واسعة النطاق.
وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان تبادل اطلاق النار وقع في احد احياء المدينة حيث حاصر الجنود منزلا. وشوهدت في وقت لاحق مروحيات هجومية تحلق فوق القطاع.
وافاد شهود عيان فلسطينيون ان ناشطين في الجناح العسكري للجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الاقصى المرتبطة بحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تحصنوا في المنزل.
وفي وقت سابق جرح فلسطينيان بينهم فتى يبلغ من العمر 12 عاما برصاص اسرائيلي في هذه العملية التي تستهدف بحسب الجيش "البنى التحتية الارهابية" ويجري تنفيذها اثر معلومات عن الاعداد لتنفيذ عمليات انتحارية في اسرائيل.
واوقف الجيش الاسرائيلي خمسة ناشطين ملاحقين الخميس في جنين احدهم نهار السعدي (25 عاما) القائد المحلي للجناح المسلح للجهاد الاسلامي حسبما ذكر مصدر امني فلسطيني. وقد دمر الجيش بالمتفجرات سيارته التي كان سيستخدمها في هجوم انتحاري.